مجلة أمريكية: خطاب يُكلف منظمة خلق الإرهابية 160 ألف دولار

مجلة أمريكية: خطاب يُكلف منظمة خلق الإرهابية 160 ألف دولار
2017/07/25 12:07

قالت مجلة ناشيونال إنترست " nationalinterest" الأمريكية، أن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية دفعت 160 ألف دولار إلى حاكم ولاية بنسلفانيا الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي الأمريكي " إدوارد جين رندل" من أجل إلقاء خطاب مناصر للمنظمة في مؤتمرها الذي أقامته في العاصمة باريس.

وأوضحت المجلة في تقرير لها إن "الأموال التي تحصل عليها منظمة خلق الإيرانية التي ضلت حتى فبراير 2012 ضمن لائحة المنظمات الإرهابية يبعث على القلق".

وبينت إن "منظمة مجاهدي خلق أنفقت مئات الآلاف من الدولارات على دعمها لبعض المتهورين الأمريكيين من السياسيين"، مضيفة إن "التشابك المالي لدى منظمة خلق يبعث على القلق العميق".

وكشف التقرير الأمريكي إن "العديد من المؤيدين الأمريكيين البارزين لمنظمة مجاهدي خلق قبلوا رسوما تتراوح بين 15 إلى 30 ألف دولار لإلقاء كلمات في احتفالات المنظمة، كما قبلوا الرحلات الفاخرة، المدفوعة بالكامل، لحضور مناسبات منظمة مجاهدي خلق في باريس وغيرها من المناطق".

وقال حاكم ولاية بنسلفانيا السابق إدوارد جين رندل في مارس 2012 أن منظمة مجاهدي خلق دفعت له ما مجموعه 150 إلى 160 ألف دولار باعتباره من القائمة A لدى منظمة خلق".

وأضاف رندل إن "قبول مثل هذه السخاء من منظمة سياسية أجنبية مثيرة للجدل إلى حد كبير - وهو ما كان لا يزال مدرجا كمنظمة إرهابية في ذلك الوقت - ينبغي أن يثير أسئلة مبررة فيما يتعلق بالحكم، إن لم يكن الأخلاق، للمتلقين".

وأكد التقرير الأمريكي إن "من حق الشعب الإيراني أن يعتبر منظمة مجاهدي خلق عبارة عن مجموعة من الخونة باعتبارهم ساعدوا نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في حرب الثمانينيات".

ودعت مجلة ناشيونال إنترست الرئيس دونالد ترامب إلى أن يتعلم من حماقات أسلافه الذين أيدوا أجندات الجماعات الأجنبية التي تزعم أنها ديمقراطية ولكنها في الواقع منظمات متطرفة.

بدوره، قال "تيد غالين كاربنتر" وهو زميل كبير في معهد كاتو ومحرر مساهم في المصلحة الوطنية، هو مؤلف لعشرات الكتب، "إنه لأمر مؤسف جداً أن يتم إحتضان الحركات السياسية الأجنبية البغيضة التي تدعي أنها ديمقراطية".

وأضاف إن "تاريخ منظمة مجاهدي خلق الإجرامي يجب أن ييحث أي إدارة أمريكية عاقلة على البقاء بعيدة جداً عن تلك المنظمة"، منوهاً إلى أن "منظمة مجاهدي خلق هي جماعة بنيت حول زوج وزوجة فريق مسعود ومريم رجوي، وقد ادانته العديد من الاعمال الارهابية وكان مدرجا في القائمة الرسمية للحكومة الأمريكية للمنظمات الإرهابية حتى فبراير عام 2012".

منظمة خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجوي
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح