خاص أشرف نيوز

مصادر لـ"أشرف نيوز": إنشقاق 30 عضواً عن منظمة خلق الإرهابية

مصادر لـ"أشرف نيوز": إنشقاق 30 عضواً عن منظمة خلق الإرهابية
2017/08/02 07:08

كشفت مصادر في بعثة الأمم المتحدة في ألبانيا، الأربعاء، أن 30 عضواً من جماعة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية إنشقوا خلال هذا الإسبوع عن المنظمة وقاموا بتسليم أنفسهم إلى بعثة الأمم في العاصمة تيرانا.

وقالت المصادر في تصريح لمراسل موقع "اشرف نيوز"، إن "30 عنصراً في صفوف منظمة مجاهدي خلق الإيرانية قرروا ترك المنظمة بشكل نهائي".

وأوضحت المصادر إن من بين المنشقين هم "جعفر جلالي نسب، وباقر حسين جوادي، وإسماعيل عباس آبادي، وحسن مرادي بور وشقيقه حسين مرادي بور"، مضيفاً إن من بين المنشقين نساء أيضاً "فاطمه غلامعلي، ومهناز رضائي، ليلى محسن بور".

ووعدت المصادر مراسل موقع "اشرف نيوز" في تيرانا بالكشف عن هوية وأسماء المنشقين عن منظمة مجاهدي خلق الإرهابية خلال الأيام القليلة المقبلة.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، غادرت آخر وجبة من اعضاء منظمة مجاهدي خلق الإرهابية، العراق إلى البانيا للاقامة فيها، بموجب اتفاق شاركت فيه الأمم المتحدة والحكومتان العراقية والأمريكية.

وأعلنت الحكومة العراقية انهاء تواجد منظمة خلق على الأراضي العراقية بشكل تام وتمكنت من "إغلاق هذا الملف وطي صفحة أخرى من مخلفات النظام البعثي المقبور".

وذكر بيان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي "تم يوم أمس ترحيل كافة عناصر منظمة خلق الإيرانية ونقل آخر دفعة منهم والبالغ عددها مائتان وثمانون عنصرا من مخيم الحرية إلى مطار بغداد ومنه إلى جمهورية ألبانيا بالتعاون مع المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة وبذلك تنتهي آخر مرحلة من فصول ملف ارتبط بمعاناة الشعب العراقي من الحروب والقمع والتدخل".

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد جمال في بيان، "تعبر وزارة الخارجية العراقية عن ارتياحها العميق لما تحقق بنقل آخر وجبة من قاطني معسكر الحرية من أعضاء منظمة خلق الإيرانية إلى خارج العراق بناء على طلب الحكومة العراقية، حيث تكللت الجهود الدولية التي سعت إلى إيجاد حلول لهذه المشكلة بهذا الانجاز المهم، بعد أن أوفى العراق بكافة التزاماته وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بينه وبين الأمم المتحدة عام 2011 بشأن إعادة توطين سكان المخيم في بلدان أخرى".

منظمة خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجوي
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح