منظمة خلق تعترف: الشعب العراقي لا يدعمنا

2014/03/20 12:03

في خطوة تؤكد زيف التقارير والبيانات التي تنشرها منظمة خلق الإرهابية عبر أقلام مأجورة تقوم بكتبتها بأن هناك شخصيات عشائرية ودينية واعلامية تدعم قضيتها ووجودها في العراق، وهذا ما نلاحظه في البيان الأخير الذي نشرته بعض الصحف العربية المتعاونة مع المنظمة.

وبالوقوف عن الخبر الذي أوردته صحيفة الدستور الاردنية من أن أکثر من 2.5 مليون مواطن من 18 بلد عربي يستنكرون تدخلات النظام الإيراني في الشؤون الداخلية للدول العربية و يؤكد البيان على الدعوة لضمان الأمن و الحماية للمعارضين في مخيم ليبرتي. وأوردت الصحيفة وباقي وسائل الإعلام عدد البلدان العربية التي تدعم المنظمة الإرهابية وهي مصر وسوريا والأردن وليبيا والجزائر والمملكة العربية السعودية وفلسطين والسودان والكويت والمغرب واليمن وتونس وعمان وقطر ولبنان والإمارات العربية المتحدة والبحرين وموريتانيا ومن ضمنهم 127 برلمانيا عربيا وحقوقيون واساتذة جامعات وأطباء ومهندسون ونساء وشخصيات ونشطاء مدافعون عن حقوق الإنسان. لكن الغريب أن منظمة خلق الإرهابية دائماً ما تتحجج عبر بيانات وتصريحات ملفقة من أن ملايين العراقيين في محافظات عدة يدعمون منظمة خلق ويؤكدون أنها ضيف على العراق، لكن هذا البيان وبهذا الحجم الذي بلغ مليونين ونصف لا وجود لأي شخصية أو جهة أو منظمة عراقية، خصوصا أن المنظمة تهتم برفع الأرقام في بياناتها من أجل التمويه على الرأي العام على وجود دعم لهذه المنظمة في الداخل العرقي. نحن لا ننكر وجود بعض الشخصيات السياسية المتحالفة مع منظمة خلق الإرهابية لأسباب طائفية وسياسية، وهذه الشخصيات باتت معروفة وبدأنا نحن في موقع أشرف نيوز بكشف العديد منها وسنكشف عما قريب أسماء أخرى سواء كانت هذه الشخصيات العراقية في داخل البلاد أو خارجها.نحن في نهاية المطاف مستمرون بكشف زيف هذه المنظمة وأكاذيبها التي تنشرها. أسماء محمد ـ خاص أشرف نيوز

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح