ذكريات مؤلمة لعضو سابق بمنظمة خلق الإرهابية

ذكريات مؤلمة لعضو سابق بمنظمة خلق الإرهابية
2017/08/03 02:08

كشفت العضوة السابقة في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية في سلسلة تغريدات نشرتها تحت اسم حركي "عمره تباه شده" بمعنى (حياة فاسدة)، حجم الادعاءات والمشاريع التي تسعى المنظمة الإرهابية إلى تنفيذها.

وقالت في حسابها على "تويتر"، إنها "قضت نحو 29 عاماً في صفوف منظمة مجاهدي خلق الإرهابية كانت أيام جحيم عليها وعلى شقيقتها".

وأضافت إن "شقيقتها كسرت يدها من أجل عدم المشاركة في عمليات المرصاد (فروغ جاویدان)، لكن المنظمة أمرتها بالمشاركة وقد ذهبت ولم تعرف مصيرها"، مرجحة أنها "قُتلت في تلك العمليات".

وعملية مرصاد كانت آخر عملية عسكرية كبيرة في الحرب العراقية الإيرانية، التي وقعت في سنة 1988م بین القوات الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق التي دعمتها قوات نظام الرئيس المقبور صدام حسين، وانتهت هذه العملية بهزيمة منظمة خلق الإرهابية.

وأحرزت في بداية العملية منظمة خلق الإرهابية تقدماً في محورالجبهة الغربیة کرمانشاه بدعم من القوات العراقیة حتى وصلت إلى 34 كيلو متراً داخل مدینة کرمانشاه الايرانيه مستغلين عدم وجود اي مقاومه تذكر بسبب انشغال جزء کبیر من قوات الجیش الایرانی للتصدي لقوات صدام حسين المهاجمه على مناطق جنوب غرب إیران.
وشكلت إيران قوات من التعبئة (البسيج) مدعومة بقوات من الحرس الثوري لتتمكن من التصدي لزمرة خلق الإرهابية وتلحق بها الهزيمة.

منظمة خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجوي
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح