مصادر لـأشرف نيوز: الجنرال قاسم سليماني يكلف بنصرة شعب البحرين

2015/03/12 07:03

أثارتواجد قائد فيلق القدس الايراني اللواء قاسم سليماني في تكريت حفيظة دول عدة جندت العديد من الأقلام المأجورة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خصوصاً وهي توشك أن تصل الى اتفاق هام مع الغرب حول برنامجها النووي.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً تويتر وفيسبوك، بحملات بدت منظمة وتوجهها أجهزة استخبارات دولية واقليمية ، تحرض على ايران وهي تقوم بتعبئة نفسية واعلامية ضدّها،وهذه المرة بسبب تواجد سليماني في تكريت،والدعم الايراني اللافت للعراقين في حربهم المعلنة ضد داعش والارهاب الذي يدعمها في العراق. وبدا لافتاً أن جميع هذه الحملات والأسماء التي شاركت فيها؟ كانت نزعت ثوب الحياء، وخلعت عنها ورقة التوت، وهي لا تخجل من الدفاع عن داعش في تكريت، وتهاجم القوات العراقية والحشد الشعبي وباقي المقاتلين وهم من كل أطياف الشعب العراقي،يتصدرهم أهل السنة من عشائر الجبور وتحديداً فوج الشهيدة أمية الجبارة. وانطلقت هذه الحملات الدعائية، بمشاركة بارزة وواضحة من منظمة مجاهدي خلق التي لم تكتف بالتحريض الاعلامي المعهود وتزييف الحقائق، وهي مهمتها على طول الخط، بل أن هذه المنظمة الارهابية،سارعت الى فبركة معلومات مزيفة عما سمته مشروع ايران النووي الرديف باسم لويزان3 ،توامن مع محاولات رئيس الوزراء في الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو، التأثير على الكونغرس الآمريكي لعرقلة الاتفاق النووي مع ايران. وبغض النظر عما آلت اليه تلك المحاولات الصهيونية ، وتمويل السعودية جهود منظمة خلق ضد البرنامج النووي الايراني، والتي لم يكتب لها النجاح حتى الآن خصوصاً استهانة واشنطن رسمياً بآكاذيب مجاهدي خلق، الا أن الأبرز في الحملات الاعلامية الأخيرة أنها ركزت على دور قاسم سليماني في العراق، للترويج لدعاية جديدة قديمة عما يسمونها بالاحتلال الايراني للعراق، و تم في هذا الإطار أيضا تزييف تصريحات أدلى بها مستشار الرئيس الايراني الخاص بشؤون الأقليات والقوميات، عن الدور الايراني في مساعدة العراق وباقي دول المنطقة لمواجهة خطر داعش وعموم الارهاب. في المقابل شدد الحرس الثوري وتحديداً اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس ، على وظيفته في تقديم الدعم للعراق لصد داعش ودحرها، وقد رحب العراقيون بهذا الدور وحرصوا على اطلاق حملات مضادة عبرت عن شكرهم لسليماني وما قدمه الايرانيون من دعم لوجيستي في الميدان أعاد التذكير بدور ايران العسكري في لبنان سوريا و اليمن. وفي هذا الواقع حصل موقع أشرف نيوز على معلومات عن دور جديد اضطلع به اللواء قاسم سليماني لنصرة الشعب البحريني الذي يتعرض لأبشع أنواع الظلم وسط صمت دولي مفضوح ومشاركة إقليمية مكشوفة، وقالت مصادر مطلعة إن المرشد الأعلى الولي الفقيه في الجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي كلف سليماني بدور مباشر في دعم الشعب البحريني بعد النجاحات المبهرة التي حققها سليماني في العراق وقبل ذلك في لبنان وسوريا عندما مكن النظام في دمشق من الوقوف على رجليه وصد الارهاب، وفي اليمن أيضاً. وتؤكد مصادر في بيت المرشد أن السيد علي خامنئي كلف قائدفيلق القدس بالعمل بواجباته المدرجة في الدستور الايراني لتقديم الدعم لشعب البحرين. وقالت مصادرالحرس الثوري إن الشعب البحريني يناشدنا ونحن فى فيلق القدس سنلبي النداء ولن نخذلهم لأنهم أولى بالمساعدة. وأضافت المصادر كما ساعدنا لبنان بتحرير ارضه وساعدنا سوريا فى افشال مخطط الصهاينة عليها وكنا مع العراقيين فى طرد الارهابيين ونصرنا إخواننا فى اليمن ، ها نحن اليوم سوف نكون خصما للظالمين فى البحرين وعونا للمظلومين من الشعب البحريني المعتقل والمضطهد، وهذا هدفنا وهذه مسؤوليتنا. وأكدت المصادر أن الحرس الثوري الايراني وبشكل خاص فيلق القدس سنقدم كل مايلزم لمطالب الشعب المبارك في البحرين تماماً كما قدمنا لاخواننا في اليمن وشددت على أن هذا تكليف من الامام القائد مباشرة للحاج المجاهد سليماني وأيضا معه أخوه السيد حسن نصرالله وأنهما سيتعاونان معاً باذن الله لنصرة شعب البحرين .الذي وصل اضطهاده الى حد الفساد والظلم اليزيدي بممارسة القمع والاعتقال وهتك الأعراض والاعدامات والتعدى على أعراض الناس العزل وهدم المساجد واحراق الحسينيات وطرد الاوفياء من الشعب وسحب جنسيتهم وجلب اعداء البحرين اليها لتعذيب الشعب وزجه بالسجون . وقالت مصادر الحرس الثوري إن ما يجري على الشعب البحريني ظلم مابعده ظلم ولم يرتدع الظالم خليفة وعمه حمد من آل خليفة بل استمر فى ظلمه وظن ان درع الجزيرة سيحميه والاسطول الامريكي تنجيه وبريطانيا تغنيه، ابد والله ، قل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا ..الى المنامة. أشرف نيوز خاص

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح