إيرانية تبعث رسالة لولدها المحتجز لدى منظمة خلق

2016/01/10 01:01

بعثة الإيرانية ثريا عبد اللهي السبت، رسالة إلى والدها المحتجز لدى منظمة خلق الإرهابية في البانيا، معتبرة أن نقل ولدها أمير من معسكر ليبرتي ببغداد إلى البانيا خير هدية لها، واصفة هذهبالخطوة المهمة التي ستنقذه من قيود خلق الإرهابية وزعيمها مسعود رجوي وزوجته مريم رجوي.

وقالت في رسالتها إني أم وقلبي مفعم بعواطف وأحاسيس الأمومة. طيلة السنوات الماضية بذلت كل ما بوسعي من جهود حثيثة لإنقاذك من الأسر لدى زمرة رجوي متجشمة حتى العظم كل الصعوبات والمشاكل والمحن لتعود أنت ولدي العزيز إلى حضني الحميم بعد فراقك وبعدك عني لمدة 14 عاما. ومع أن جهودي قد فشلت حتى الآن ولكني لا أفقد أملي أبدا في خلاصك ولقائي بك. إني أم ومستعدة للتضحية بحياتي من أجل تحررك ونجاتك من الأسر بيد زمرة رجوي. وأضافت يا حياتي أمير، صامدون حتى النهاية السيدة ثريا عبد اللهي واقفة خلف أسوار معسكر أشرف في العراق أملا في السماح لها بزيارة ابنها، آمل أن تصل رسالتي هذه إليك بنشرها علنا وأكتب رقم هاتفي لتتصلي بي أنا أمك المنتظرة والمتلهفة لاتصالك بي متحينة اللحظات لأسمع صوتك الحنين.. فاتصل بأمك في أول فرصة تسنح لك في الأسر. وختمت رسالتها أتمنى من الله العلي القدير أن ينصرك ويوفقك في التخلص والتحرر من الأسر والاحتجاز لدى زمرة رجوي وأسأله لك الفلاح والسعادة مؤملة ومتطلعة لعودتك إلى حضن عائلتك الحميم الآمن. هاتفي للاتصال بي: 00989398828427

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح