إيرانية تتمنى لقاء إبنها في ليبرتي بعد 17 عاما من فراقه

2016/01/20 02:01

أعرب الإيرانية مهناز عكافيان عن سعادتها باليوم الذي تلتقي فيه ولدها محمد علي ساساني الذي يتواجد في معسكر ليبرتي التابع لمنظمة خلق الإيرانية الإرهابية قرب العاصمة بغداد.

وقالت مهناز في رسالة بعثتها إلى رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إنها والدة السيد محمد علي ساساني الذي كان قد وقع في الأسر عام 1987 في الحرب الإيرانية العراقية في منطقة كردستان وهو كان جنديا في الجيش الإيراني فاختفى أثره لنا لمدة 17 عاما حتى اكتشفنا أنه موجود في معسكر أشرف التابع لزمره مجاهدي خلق في العراق وهو الآن لدى الزمرة المذكورة في مخيم الحرية (ليبرتي) ببغداد. وأضافت السيدة الإيرانية قائلة لا علم لي عن مصيره منذ 29 عاما وحتى الآن ولا أتمنى إلا اللقاء بابني. مع جزيل شكري المسبق على إجراءاتكم لتحقيق هذا الطلب الإنساني.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح