ايرانية تطلب رؤية صورة ابنتها المحتجزة لدى منظمة خلق الارهابية

2016/02/16 01:02

طلبت امراة إيرانية من محافظة شيراز جنوب إيران، صورة جديدة لرؤية إبنتها التي تتواجد في معسكر ليبرتي قرب العاصمة بغداد والذين تقطنه منظمة خلق الارهابية.

وقالت راحلة وماه منير إيران بور في رسالة لها بعثتها إلى مكتب المفوضية العليا للاجئين في العراق أرسلوا إلينا في الأقل صورة جديدة لشقيقينا الأسيرين في مخيم ليبرتي!!. نص الرسالة بسم ربنا الذي هو المستعان ولا غيره مکتب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق؛ تحية طيبة، نحن راحلة وماه منير إيران بور شقيقتا أحمد رضا ومحمد رضا إيران بور الأسيرين في مخيم الحرية (ليبرتي) في بغداد. نحن نكتب إليكم رسائل باستمرار ولكنكم لم تجيبوا على رسائلنا. عدد رسائلنا لا يحصى. إننا قدمنا إلى العراق ولكنكم لم تهتموا بقضيتنا وبمطلبنا الإنساني العادل. إنكم ليس فقط لم تعملوا على أن نرى شقيقينا ولو عن بعد أو نلتقي بهما ولم تقدموا لنا أية معلومات عنهما وإنما لم تسمحوا لنا حتى باللقاء معكم أنتم مكتب المفوضية!! كما امتنعتم حتى عن تسلم رسائلنا. إن اللقاء بأعضاء العوائل جزء من حقوقنا الإنسانية وهو الحق الذي حرمتمونا أنتم منه. وحاليا نحن نقدم إليكم طلبا بسيطا للغاية لنرى هل ستستجيبون هذا الطلب البسيط للشقيقتين القلقتين؟؟؟! إننا لم نر شقيقينا العزيزين أحمد رضا ومحمد رضا إيران بور منذ ثلاثة عشر عاما فحاليا نطلب منكم أن ترسلوا إلينا صورة جديدة لهما لكي نرى في الأقل وجههما بعد فراقنا عنهما لسنوات عجاف. هل سيسمح لكم سيدكم وهو زمرة رجوي (MKO) بأن تقوموا بذلك وتستجيبوا طلبنا هذا؟؟؟! نحن ننتظر أن ترسلوا لنا صورتين جديدتين لشقيقينا. فمن حق كل سجين أيضا أن يرسل صورة له إلى أهله وعائلته. أنتم تقولون إن هؤلاء ليسوا سجناء بل هم لاجئون إذن نقول إن أيا من القوانين الخاصة للجوء واللاجئين لا يناقض طلبنا هذا. فحاليا وطبقا لرغبة زمرة رجوي MKO)) إذ لا تريدون أن نرى نحن شقيقينا فأرسلوا لنا في الأقل صورة جديدة لهما. وشكرا. راحلة وماه منير إيران بور – من إيران – مدينة شيراز

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح