عائلة ايرانية: والدنا مختطف لدى منظمة خلق الارهابية

2016/02/22 08:02

قال الشاب الإيراني فرهاد ربيعي، إن والده برات ربيعي البالغ من العمر 66 عاما مختطف لدى جماعة منظمة خلق الإرهابية، مشيراً إلى أن والده كان جنديا في صفوف الجيش الايراني وتم اختطافه على يد منظمة خلق الارهابية.

وأوضح فرهاد ربيعي في مقابلة صحفية تابعها موقع أشرف نيوز، الأحد، أن منظمة خلق الإرهابية في هجوم مفاجئ وقع والدي برات ربيعي بيدها في منطقة حاج عمران التابعة لمحافظة اربيل بإقليم كردستان العراق عند الحدود مع إيران. وبين إنه بعد أن وقع والده برات ربيعي في يد منظمة خلق الارهابية انقطعت أخباره بشكل عام ولم نستطع معرفة مصيره، قبل عام 2003 بعد احتلال العراق وإسقاط نظام صدام حسين، مضيفاً لقد تلقينا اتصالا من والدنا من دولة المانيا وانقطع هذا الاتصال بعد دقائق. وتابع الشاب الإيراني فرهاد ربيعي، بعد ذلك قمنا بالاتصال على رقم الهاتف الذي ظهر في أول اتصال، ورفعت الهاتف امراة وقالت اذا كنتم تريدون رؤية والدكم برات ربيعي فعليكم المجيء إلى تركيا ودفع أموال لمنظمة خلق. وقال إنا والدتي وعدد من أعمامي ذهبوا إلى تركيا لكنهم بعد تواصلهم مع عناصر منظمة خلق تبين لهم إن هذه الجماعة تنوي خطفهم واضطروا الى ترك الفندق الذين كانوا يقيمون فيه في انقرة وعادوا إلى طهران.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح