سفير البانيا بالأمم المتحدة يرفض توطين منظمة خلق الإرهابية

2016/03/29 12:03

أعلن سفير البانيا لدى الأمم المتحدة سرج كريماج، الاثنين، معارضته لقرار حكومة بلاده استضافة وتوطين عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية الارهابية، معتبراً أن قرار استضافة هؤلاء الارهابيين يمثل تهديداً لأمن البلاد.

وقال السفير سرج كريماج في مقابلة مع صحيفة بانوراما البانيا، إنه حذر الحكومة الالبانية من مغبة استضافة وتوطين عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية الارهابية، مضيفاً نصحت الحكومة الالبانية بعدم استضافة عناصر منظمة مجاهدي خلق الإرهابية بسبب تاريخ الجماعة الارهابي. وتساءل سفير البانيا لدى الأمم المتحدة عن أسباب تأخر عدد من الدول الاوروبية والولايات المتحدة في توطين عناصر منظمة خلق الارهابية. وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، دعا في منتصف فبراير الماضي، الحكومة الألبانية إلى تشريع قانون يسرع في عملية توطين عناصر منظمة خلق الارهابية المتواجدين في معسكر ليبرتي قرب العاصمة العراقية بغداد. وقال كيري خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الالباني ديتمير بوشاتي إنه سيعمل على إقناع السلطات الألبانية في الإسراع بعملية توطين عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، مطالبا البانيا باتخاذ حزمة إصلاحات قضائية من أجل فتح الطريق أمام قبول المعارضين الإيرانيين. وكانت واشنطن أعلنت العام الماضي أنها قدمت 25 مليون دولار لمساعدة الحكومة الألبانية لتوطين المعارضين الإيرانيين من جماعة منظمة مجاهدي خلق وإقامة مخيم لهم في العاصمة تيرانا. وقامت البانيا بالتنسيق مع الأمم المتحدة في بغداد بنقل 600 معارض إيراني من معسكر ليبرتي بالعراق إلى تيرانا في نوفمبر من عام 2014. ويتواجد في العراق نحو 3000 عنصر من الرجال والنساء في بغداد حاليا تمهيدا لتوطينهم في بلد غربي ثالث وفقا للإتفاق الأممي الموقع بين منظمة خلق والحكومة العراقية برعاية الأمم المتحدة.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح