منشق عنها: منظمة خلق قامت بتعذيب بعض عناصرها

2016/03/31 02:03

كشف أحد المنشقين عن منظمة مجاهدي خلق الإرهابية عن عمليات تعذيب طالت العديد من عناصر المنظمة المتواجدين في معسكر ليبرتي قرب مطار العاصمة بغداد، مشيراً إلى أن المنظمة تحاول إسكاته.

وقال المنشق إحسان بيدي في مقابلة مع موقع ديتا الاخباري الالباني وهو يقيم في مدينة لوشنيا الألبانية بعد أن نقل من العراق، إن منظمة خلق هددت عدة مرات من أجل أن يسكت وإلا سيتم طرده من ألبانيا، مضيفاً إنه لدي خوف لكن يشعر بالأمان نسبياً بعد إنشقاقه. ووصف المنشق إحسان بيدي منظمة خلق بأنها جماعة ديكتاتورية كبيرة تمارس القتل والتعذيب والإرهاب بحق أعضائها فضلاً عن المخالفين لها، مبيناً أن شاهد بعينه عمليات تعذيب كبيرة داخل معسكرات منظمة خلق بالعراق. وأشار بيدي إلى أنه فقد بعض أصدقائه بعد أن قامت منظمة خلق الإرهابية بقتلهم في العراق، وقال المنظمة لا تعرف الكرامة وماء الوجه، ومشكلتي ليست مع أعضاء المنظمة بل مع قادتها لأنهم انتهكوا العدالة باسم الديمقراطية والحرية. وكشف المنشق احسان بيدي في معرض حديثه إلى أن نحو الفي عنصر منظمة خلق الإرهابية سيصلون إلى البانيا قادمين من العراق وفق الاتفاق الذي حصل في فبراير الماضي بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الالباني. ودعا بيدي الحكومة الألبانية إلى الحذر وعدم منح قيادات منظمة خلق الإرهابية وبعض عناصرها حرية التحرك بشكل منفرد، مطالباً بعدم السماح للمنظمة بممارسة نشاطها كما فعلوا في العراق. وقال احسان بيدي إذا تم جلب هذا العدد الكبير إلى ألبانيا وتفشل الحكومة الألبانية في السيطرة عليهم، فإنها ستواجه العديد من المشاكل والأزمات، مبيناً أن البانيا وبعض الدول لا تعرف أهداف عناصر منظمة خلق الإرهابية، والبعض يتصورهم على أنها جماعة معارضة لإيران فقط، بل هي جماعة كذئب يختفي خلف القناع.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح