مواطنة إيرانية تفضح صافي الياسري وتلقمه حجراً

2016/04/06 01:04

ردت المواطنة الإيرانية من محافظة شيراز جنوب البلاد، على مقال لعميل منظمة خلق الارهابية صافي الياسري الذي وصفها بمقال نشره بالعميلة بعدما كانت قد طالبت برئيس الوزراء حيدر العبادي بالسماح لها بلقاء شقيقيها المحتجزين لدى المنظمة في معسكر ليبرتي ببغداد.

وسخرت السيدة ماه منير إيران بور من الفضولية والمواقف السخيفة التي اتخذها صافي الياسري مقابل دفع أن تدفع له منظمة خلق الارهابية بعض الدولارات، فيما عنونت الإيرانية مقالها للياسري يا صافي أهل مكة أدرى بشعابها. وقالت منير ايران بور وهي تخاطب الياسري لست عميلا لأحد ولا أتقاضى راتبا من أحد يريد أن يدفعني إلى أن أدعي بغير حق. لست إلا شقيقة تريد اللقاء بشقيقيها وادعائي يمكن التحقيق فيه وإثباته. أحد لم يجبرني ولم يجبر شقيقاتي و والدتي على التوجه إلى العراق والتواجد أمام مخيم الحرية (ليبرتي) محتجز شقيقيّ الاثنين. إن دافعنا ليس إلا حبا أنعمه الله علينا. واضافت السيد صافي‌الياسري أسلم عليك. إني لا أعرفك و لم أراك حتى الآن ولم أقرأ مقالا منك. و لكني أعرف أنك صحافي كما يبدو و من المفترض أن يكون الصحافي باحثا عن الحقيقة، إذن يحكم الإنصاف بأن لو كنت تراجعني باعتباري أختك المسلمة قبل الكتابة ضد رسالتي إلى رئيس الوزراء العراقي و تجري مقابلة صحفية معي لتتعرف وتطلع بالكامل على آرائي و مواقفي و مطالبي ثم تأخذ القلم للكتابة والحكم. إني كنت في‌العراق قبل أسبوعين فكنت في متناول سمعك وبصرك وحتى حاليا إني مستعدة لأن تجري مقابلة معي.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح