مريم سنجابي: السعودية هي الممول الرئيسي لمنظمة خلق الإرهابية

2016/06/15 02:06

قالت القيادية السابقة المنشقة عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية، مريم سنجابي، الثلاثاء، إن المملكة العربية السعودية تعد الممول الرئيسي لمنظمة خلق الإرهابية، مضيفة إن مريم رجوي تتهرب من الإجابة على تعداد المنشقين عن منظمتها.

وأوضحت مريم سنجابي التي انشقت منذ أكثر من خمس سنوات في مقابلة صحفية تابعها موقع أشرف نيوز، إن هناك بلدان عدة تمويل نشاط منظمة خلق الإرهابية، لكن الداعم والممول الأول والرئيسي هي السعودية. وأشارت القيادية المنشقة إلى ان شعبية مريم رجوي داخل صفوف منظمة خلق الإرهابية تراجعت منذ أكثر من عشر سنوات تقريباً أي بعد سقوط نظام حليفها صدام حسين في العراق، مضيفة إن هناك العشرات من عناصر المنظمة يعانون من أمراض خطيرة لكن قيادة المنظمة تمنعهم من تلقي العلاج في داخل العراق خوفاً من الانشقاق. ولفتت إلى أن السيدة ياسمين جان أحمد لو واحدة من ضحايا مريم رجوي التي منعتها من العلاج بعد إصابتها بمرض السرطان، مع العلم إن السيدة ياسمين كانت تعمل في المكتب المركزي لزعيم المنظمة مريم رجوي. وتابعت مريم سنجابي إن عدد أعضاء منظمة خلق الإرهابية لا يتجاوز أكثر من خمسة الآلاف عنصر، وتم سجن أكثر من 500 شخص وتعذيبهم بتهم زائفة لفقها بعض قيادة منظمة خلق الإرهابية في معسكر ليبرتي قرب العاصمة بغداد. وبينت إن منظمة خلق الإرهابية تقوم بجمع أموالها عبر مؤسسات ومنظمات تدعي أنها خيرية كما هو الحال في منظمة إيران ايد Iran Aid التي تزعم أنها تجمع الأموال للأيتام، مشيرة إلى أن المنظمة تجمع بحدود 15 مليون باوند، لكن المعلومات تشير إلى أن الأموال التي يتم جمعها أكثر من ذلك بكثير. وقالت مريم سنجابي إن إيطاليا قامت باغلاق مكتب تابعة لمنظمة إيران إيد عام 1997 بعد تحقيق كشف عن وجود عمليات سرقة لهذه الأموال وتلاعب فيها من قبل قيادة المنظمة الإرهابية، مضيفة إن المنظمة قامت بفتح مكاتب لجمعيات مماثلة لها في ألمانيا بهدف جمع الأموال للأطفال المحرومين.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح