تركي الفيصل وزواجه من مريم رجوي

2016/07/15 02:07

اثارت مشاركة الامير السعودي تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودي السابق قبل يومين ولاول مرة في مؤتمر لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة المنعقد في باريس والقاءه كلمة ردد فيها اربع مرات جملة(الاخ الفقيد مسعود رجوي) الكثير من التساؤلات في صفوف اعضاء المنظمة.

في واثار دهشة وغضب اغلب قيادي المنظمة حيث كانوا قد اتفقوا مع مريم رجوي زوجة مسعود ورئيسة المنظمة على اعلان الوفاة خلال المؤتمر ليصار الى اعلان مريم رجوي الزعيمة الاوحد للمنظمة واعتبروا قيام تركي الفيصل بترديد هذه الجملة تاكيدا للمعلومات المتسربة منذ فترة عن زواج مريم رجوي من تركي الفيصل وهو ما اعتبره المحللون بانه نهاية المنظمة وليس كما قال تركي بانها نهاية الجمهورية الاسلامية الايرانية. واشار عدد من المتابعين و المحللين السياسيين بان طريقة جلوس وحديث وهمسات الامير السعودي تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية السابق ومريم رجوي زعيمة منظمة مجاهدي خلق الايرانية في المؤتمر وخطابه الذي القاه ووكرر فيه كلمة الفقيد مسعود قد اكدت اخبار العلاقة الحميمية التي ربطت بين الاثنين منذ اكثر من سنتين ونصف و ان تركي اصبح بالفعل رئيس المنظمة خصوصا وان هناك صور قد التقطها بعض البابارازي تظهر دخول مريم رجوي الى الفندق الذي يسكن فيه الامير تركي وتتجه مباشرة الى الطابق العاشر الذي يسكنه الامير السعودي في ساعة متاخرة من ليل الخميس وهوقبل يومين من انعقاد المؤتمر مرتدية نظارة سوداء وخلفها رجل يحمل مظلة كبيرة لتغطية وجهها حيث استقبلها حماية الامير قرب المصعد. تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودي السابق و السفير السابق في امريكا التقى بمريم رجوي قبل اربعة اعوام في مدينة زيورخ السويسرية اثناء انعقاد المؤتمر الذي اعلن بدء العلاقة الاستراتيجية السعودية الاسرائيلية بشكل علني ومن يومها توالت اللقاءات بينهما حتى نشرت كبريات المجلات الفرنسية صور مريم رجوي وهي على متن اليخت الخاص بالامير تركي حيث قضوا معا عشرة ايام حتى رسى اليخت في الميناء الخاص بالعائلة المالكة السعودية في فرنسا وهو ما ادى الى حدوث مشادة كلامية بين مريم وعدد من اعضاء القيادة في مجاهدي خلق انتهى بطرد اثنين من الاعضاء وتجميد عضوة. الصحافة السعودية اهتمت كثيرا بمشاركة الامير تركي في المؤتمر ونقلت نص كلمته ولم تشر الى علاقته بمريم رجوي واكدت على جملة خاطب فيها اعضاء المنظمة بقوله (انتم تريدون اسقاط النظام الايراني وانا اريد اسقاطه كذلك) وهي نفس الجملة التي ذكرتها مريم رجوي في خطابها واثارت لغطا عند العارفين بموضوع العلاقة الحميمية بينهما حيث بدا وكانهما عاشقين مراهقين يتفقان على ترديد جمل معينة وكل منهما ينظر الى الاخر حيث يقولها. مسعود رجوي الذي مات قبل سنين ورفضت المنظمة اعلان وفاته اثارها كثيرا تبني تركي الفيصل لاعلان خبر الوفاة في حين ان قيادة المنظمة اولى بنعيه ويقول حميد خشباواري احد الذين طردوا من القيادة نتيجة اعتراضه على زواج تركي الفيصل من مريم رجوي بانه من المؤسف ان تكتب نهاية منظمة مجاهدي خلق ذات التاريخ المعارض على يد متصابي سعودي وأمراة مهووسة بالجنس و المال حيث انها طلقت زوجها بعد ان عشقت مسعود رجوي قبل اكثر من عشرين عاما وتزوجته بعد طلاقها من زوجها بثلاثة ايام وهو ما اثار ضجة في وقتها حيث انها لم تتحمل انتهاء فترة العدة الشرعية عند المسلمين في حالة طلاق المراة من زوجها ويقول لذلك ليس غريبا ان تتزوج في السر من شيخ سعودي يعيش على الفياجرا ويشتري بماله ما يشاء من البغايا. انتهى مؤتمر منظمة مجاهدي خلق الايرانية في باريس حيث دفعت السفارة السعودية في تكلفة المؤتمر وكذلك تذاكر سفر كل الاعضاء المشاركين من خارج فرنسا مع اقامة لمدة ثلاثة ايام والان ذهب المشاركون الى بيوتهم وذهبت مريم رجوي الى جناح الامير السعودي تركي الفيصل لتمارس جهاد النكاح وهي نفسها التي قالت عام 1986 بان ال سعود ينفقون الملايين على ممارسة الجنس في اوربا كاالبهائم ولا يمدون يد المساعدة الى المعارضة الايرانية. ترى ما هو الان مستقبل منظمة مجاهدي خلق بعد ان القت رئيستهم نفسها في احضان ال سعود ؟ سؤال ستجيب عنه الايام القادمة وقد يجيب عن تركي عندما ..... ماجد زهير شنتاف

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح