مقرب من طالباني: لا يمكن التغاضي عن جرائم منظمة خلق ضد الأكراد

2016/07/24 12:07

قال الملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس السابق جلال طالباني ، السبت، أنه لا يمكن التغاضي عن دور هذه االزمره في الجرائم الكبرى التي ارتكبت بحقنا، مؤكداً رفض حزبه لدعم الذي تقدمه السعودية لمنظمة خلق الارهابية.

واعتبر الملا بختيار أن مشاركة الأمير السعودي تركي الفيصل في مؤتمر لجماعة مجاهدي خلق الارهابية في باريس كان خطأ استراتيجيا وجعل العراقيين ينظرون الى السعودية كدولة معادية وراعية للارهاب. وقال القيادي في حزب جلال طالباني إن منظمة مجاهدي خلق زمره مسلح ارهابي يتكون من مجموعة من الشباب الايراني المعارض الهارب ولديه سجل أسود حافل بالجرائم بحق جميع المكونات العراقية بما فيها المكون الكردي، مضيفاً إن جماعة خلق كانت متورطة مع صدام حسين في قتل مئات الآلاف من الأكراد في مجزرة الأنفال ولا يمكن التغاضي عن دور هذه االزمره في الجرائم الكبرى التي ارتكبت بحقنا. وأشار الملا بختيار نحن نطالب المسؤولين السعوديين بالاعتذار الرسمي للشعب العراقي والتوقف عن دعم الإرهابيي خلق ولا نرى فرقا ملحوظا بين زمره داعش وبين زمره خلق فهما وجهان لعملة واحدة ولا يوجد أي مبرر لدعمهما” وختم الملا بختيار بقوله زمره خلق مدرجة على لوائح الإرهاب وايديها ملطخة بدماء العراقيين العرب والأكراد والدعم السعودي لمثل هذه الزمره يمكن اعتباره وصمة عار على جبين المملكة.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح