نائب لـأشرف نيوز: السعودية ستقوم بتجنيد منظمة خلق في ألبانيا

2016/08/06 01:08

رجح عضو مجلس النواب النائب المستقل اسكندر وتوت، الجمعة، أن تقوم السعودية وأجهزتها مخابراتها بتجنيد عناصر منظمة خلق الإيرانية الإرهابية في حال تم نقل جميع عناصرها خارج العراق وخصوصا في البانيا.

وقال النائب وتوت في تصريح لمراسل موقع أشرف نيوز، إن إعلان السعودية الصريح والواضح من دعم عناصر منظمة خلق الارهابية ستترتب عليه آثار في المرحلة المقبلة، مضيفاً إنه ليس من المستبعد أن تقوم الرياض بتجنيد وبناء مقرات بعناوين آخرى عناصر منظمة خلق الارهابية في البانيا وباقي البلدان الاوروبية. واعتبر عضو مجلس النواب عن محافظة الموصل أن قرار إخراج العناصر المتبقين من منظمة خلق الارهابية في معسكر ليبرتي من العراق خلال 45 يوماً تعد خطوة مهمة وفي الاتجاه الصحيح، منوهاً إلى أن إخراج هذه المنظمة من العراق لا يعني زوال خطرها. ورأى النائب اسكندر وتوت تصاعد الدعم الذي تقدمه بعض البلدان العربية وفي مقدمتها السعودية وحلفائها لعناصر منظمة خلق الإرهابية وهو ما تأكد من خلال مشاركة رئيس جهاز الاستخبارات السابق الأمير تركي الفيصل في مؤتمر أقامته المنظمة الارهابية في العاصمة الفرنسية باريس في يوليو/ تموز الماضي. وكان السفير الإيراني في العراق، حسن دانائي فر، كشف الجمعة، أن الحكومة العراقية ستقوم بطرد ما تبقى من عناصر منظمة خلق الإرهابية المتواجدين في معسكر ليبرتي (الحرية) قرب مطار بغداد الدولي خلال 45 يوماً. وقال دانائي فر في مقابلة صحفية تابعها موقع أشرف نيوز، إن الحكومة العراقية أبلغته أنها نسقت مع بعثة الأمم المتحدة في بغداد لإخراج 65 بالمئة من عناصر منظمة خلق الإرهابية المتواجدين على أراضيها، مبيناً أن العراق كان بصدد إخراج المنظمة منذ أعوام. وأوضح السفير الإيراني إن سبب تأخر إخراج عناصر خلق حتى الآن يعود إلى الضغط الذي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على الحكومة العراقية لإبقاء هذه الجماعة. وتابع إنه بحسب المعلومات التي وصلتنا من الجانب العراقي أنه لولا الضغط الأمريكي لما أبقينا عناصر منظمة خلق الإرهابية حتى الآن في العراق، متهماً عناصر خلق بالقيام بجرائم ضد العراقيين خلال حقبة حكم صدام حسين. ويتواجد في العراق نحو 3000 عنصر من الرجال والنساء في بغداد تمهيدا لتوطينهم في بلد غربي ثالث وفقا للإتفاق الأممي الموقع بين منظمة خلق والحكومة العراقية برعاية الأمم المتحدة عام 2012. وقامت البانيا بالتنسيق مع الأمم المتحدة في بغداد بنقل 600 معارض إيراني من معسكر ليبرتي بالعراق إلى تيرانا في نوفمبر من عام 2014، بعد مفاوضات أجرتها الإدارة الأمريكية مع البانيا وقدم لها 25 مليون دولار مساعدة لتوطين عناصر خلق وإقامة مخيم لهم في العاصمة تيرانا.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح