دبلوماسي أمريكي يجلب دعماً قطرياً لمنظمة خلق الإيرانية

2016/09/05 02:09

كشفت مصادر صحفية، الاثنين، أن الناطق السابق الخارجية وسفيرها السابق في البحرين آدام ارلي، قامت بزيارة إلى قطر الأحد من أجل جلب الدعم لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية، مشيرة إلى أن منظمة خلق الإرهابية باتت تتسول أمام أبواب الحكام العرب.

وقالت المصادر المقربة من منظمة خلق الإيرانية في تصريح لمراسل موقع أشرف نيوز، إن الناطق السابق الخارجية وسفيرها السابق في البحرين آدام ارلي، وصل أمس الأحد إلى الدوحة وقام بسلسلة لقاءات مع شخصيات سياسية وإعلامية قطرية من أجل الحصول على دعم لمنظمة خلق الارهابية. وأوضحت المصادر إن منظمة خلق الإرهابية وضعت هدفاً لها للحصول على دعم وتأييد من قبل البلدان الخليجية وقد كلفت دبلوماسيين سابقيين في الولايات المتحدة كانوا سفراء في دول الخليج من أجل إجراء سلسلة من الاتصالات مع المسؤولين الخليجيين للحصول على دعم لمنظمة خلق الارهابية. وشارك الناطق السابق الخارجية وسفيرها السابق في البحرين آدام ارلي، في آخر اجتماع أقامته منظمة خلق الارهابية في واشنطن. وبحسب مصادرنا فإن آدام ارلي هو نائب رئيس شركة ميركوري للعلاقات العامة ويقع مقرها في العاصمة الدوحة وباتت الشركة تتقاضى شهرياً 100 ألف دولار من الحكومة القطرية.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح