هروب 100 عنصراً من منظمة خلق الإرهابية في البانيا

2016/10/19 12:10

كشفت وسائل إعلام ألبانية، الاثنين، عن فرار أكثر من 100 عنصر من عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية من معسكراتهم الجديدة في البانيا.

وذكر موقع ايمبكت الإخباري إن أجهزة الاستخبارات في ألبانيا تتحدث عن تزايد عدد المنشقين عن منظمة مجاهدي خلق الإرهابية حيث بلغ العدد إلى أكثر من 100 منشق فضلوا الهروب من الجماعة. وأشارت المصادر الألبانية إلى أن المنشقين كانوا تابعين إلى أقسام متعددة في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والكثير منهم من النساء التي وصلن إلى البلاد في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن قيادات منظمة خلق بدأت استخدام عدة أساليب لمنع هذه الحالات لكن الوضع في ألبانيا لا يسمح لقادة الجماعة بمنع تواصل الاعضاء مع الخارج. وأضافت المصادر إن إنتقال إعضاء الزمرة الذين قضوا ثلاثة عقود من حياتهم داخل المعسكرات يعتبر فرصة ذهبية لهؤلاء من أجل العودة إلى حياتهم الطبيعية. ولكن السؤال الذي يطرح هو كيف يمكن لأشخاص مارسوا الإرهاب خلال العقود الثلاثة الماضية أن يعودوا إلى حياتهم العادية والاندماج بالمجتمع؟ اليس في ذلك خطرا على المجتمع الألباني؟

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح