منظمة خلق تنشئ حسابات وهمية في تويتر ضد إيران

منظمة خلق تنشئ حسابات وهمية في تويتر ضد إيران
2018/09/17 04:09

كشف تحقيق أجرته قناة الجزيرة القطرية باللغة الانجليزية، الأحد، قيام منظمة خلق الإيرانية الإرهابية بإنشاء حسابات وهمية لأشخاص غير موجودين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ضد الحكومة والنظام في إيران.

وأشار التقرير إلى أن "مهمة هذه الحسابات هي نشر تغريدات ونصوص وصور تتحدث عن مشاكل اجتماعية واقتصادية مفبركة"، مضيفاً أن "هذه الحملة تنطلق من العاصمة الألبانية (تيرانا)" حيث يقع مقر عناصر منظمة مجاهدي خلق الإرهابية الذين تم نقلهم من العراق إلى ألبانيا قبل سنوات بموجب اتفاق بين بغداد والأمم المتحدة.

ووفقاً لشبكة الجزيرة ، فإن هناك 1500 عضو في منظمة مجاهدي خلق في معسكر لهم بألبانيا يبثون يومياً ملايين الرسائل  بشكل مخرب ومزيف وتكرار في الشبكات الافتراضية، وفي مقدمتها تويتر.

وقال أعضاء سابقين في منظمة مجاهدي خلق إنهم لا يزالون عالقين في العاصمة الألبانية، تيرانا، بعد أن تركوا المجموعة، وصفوا كيف يستخدم المجلس النيوزيلندي الآلاف من حسابات تويتر المزورة للترويج لمنظمتهم وتعزيز الدعوات عبر الإنترنت لتغيير النظام.

وقال حسن هراني وهو عضو سابق في منظمة مجاهدي خلق "عموما يمكنني القول أن عدة آلاف من الحسابات تدار من قبل ما بين 1000 إلى 1500 عضو بمجاهدي خلق، لقد كان كل شيء منظم بشكل جيد للغاية وكانت هناك تعليمات واضحة حول ما يجب القيام به."

وكانت وحدة منظمة خلق الإرهابية على الإنترنت نشطة بشكل خاص خلال عدة أسابيع من الاحتجاجات التي بدأت في ديسمبر 2017. وقد صدرت أوامر للأعضاء بالتشديد على طبيعة المظاهرات المناهضة للنظام.

ويقول حسن شاهباز ، وهو عضو سابق في منظمة مجاهدي خلق: "أوامرنا ستخبرنا بعلامات الاستخدام التي تستخدمها في تغريداتنا من أجل جعلها أكثر نشاطًا .. لقد كان هدفنا توفير تغطية لهذه الاحتجاجات من خلال البحث عن مقاطع الفيديو على تويتر وإعادة نشرها أثناء إضافة تعليقاتنا الخاصة".

وفي سياق متصل، اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تويتر الأحد بإغلاق حسابات لإيرانيين “حقيقيين” في الوقت الذي تسمح فيه باستمرار حسابات مناهضة للحكومة تدعمها الولايات المتحدة.

وقامت شركات فيسبوك وتويتر وألفابيت التي تملك جوجل بحذف مئات الحسابات المرتبطة بعملية دعائية إيرانية مزعومة بشكل جماعي في أغسطس/ آب الماضي.

وقال ظريف على تويتر مخاطبًا جاك دورسي الرئيس التنفيذي لتويتر” مرحبًا جاك. تويتر أغلق حسابات إيرانيين حقيقيين(من بينهم) مذيعون تلفزيونيون وطلاب بسبب افتراض أنهم جزء من عملية تستهدف التأثير على الرأي العام’”.

وأضاف “ماذا عن حسابات فعلية في (العاصمة الألبانية) تيرانا تستخدم لتعزيز الدعاية التي تستهدف ’تغيير النظام’ وتخرج من (واشنطن) العاصمة”.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح