مصادر لـ"أشرف نيوز": مريم رجوي تعاني من مرض السرطان

مصادر لـ"أشرف نيوز": مريم رجوي تعاني من مرض السرطان
2019/09/07 05:09

قالت مصادر مطلعة ومقربة من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، يوم السبت، أن زعيمة المنظمة مريم رجوي تعاني من مرض السرطان منذ فترة، مشيرة إلى أن "علامات التصرف العدائي والسلوك العنيف لدى رجوي بات واضحاً على أدائها".

وأوضحت المصادر التي اشترطت عدم الكشف عنها لحساسية الموضوع في حديث لموقع "أشرف نيوز"، أن "التقارير الطبية التي أجرتها مريم رجوي في منتصف يوليو/ تموز الماضي، بأحد المستشفيات الراقية في العاصمة الفرنسية باريس، كشفت عن إصابتها بمرض السرطان".

وأضافت أن "قادة المنظمة (مجاهدي خلق)، على علم بمرض مريم رجوي، فيما نصحها بعض المقربين منها على ضرورة الظهور بشكل مبتسم دائماً حتى لا تظهر ملامح إصابتها بمرض السرطان الذي ولد عندها حالة من الاكتئاب".

ووفقاً للمصادر الخاصة أشار القيادي البارز في منظمة مجاهدي خلق مهدي أبريشمجي، في اجتماع سري عقدته المنظمة إلى التدهور الخطير في صحة مریم رجوی وأكد إصابتها بالسرطان"، محذراً من حدوث انقلاب داخل المنظمة على مستوى القيادة بسبب أن الموضوع (إصابة مريم رجوي بالسرطان)".

وأبلغ أبريشمجي القيادة في منظمة مجاهدي خلق بضرورة أن يبقى موضوع إصابة مريم رجوي بالسرطان في حالة كتمان وتعتيم إعلامي خوفاً من تدهور الأوضاع داخل المنظمة.

وقالت المصادر أنه "وفقا لآخر اجتماع  طارئ أمني لقادة المنظمة جرى عقده في مطلع أغسطس الماضي، حول تدهور صحة مريم رجوي، أصدرت أوامر بهذا الخصوص منها: "... لن يعلق أحد على الوضع الحالي للأخت مريم رجوي، وإذا سألت الصحافة عن هذا الأمر، يقال أن السيدة مريم رجوي على ما يرام، وإن ما يتم تناوله من أعمال عملاء النظام الإيراني. وهو الرد الأكثر أهمية الذي يجب أن يتم التأكيد عليه ويجب أن ينفذ في المرحلة الراهنة".

وأكدت القيادة الأمنية في منظمة مجاهدي خلق إنه يجب أن تنفذ هذه التعليمات وتستخدم هذه الجملة كرد فعل للهروب من الإجابة على من بيان الحقائق لأعضاء وكوادر المنظمة، عندما يقوم الأشخاص الذين انشقوا عن المنظمة بتسريب إصابة مريم رجوي بالسرطان إلى وسائل الإعلام.

وتتخوف منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية على مصيرها في حال وفاة مريم رجوي أو عدم قدرتها على الظهور وإدارة شؤون المنظمة في ظل الغياب الغامض لزعيم المنظمة السابق مسعود رجوي، ما يرفع احتمال التمرد التنظيمي والعصيان داخل المنظمة، كما تشير بعض المعطيات أنه في حال حصل ذلك فإن تصفيات داخل قيادة المنظمة ستحصل في ظل الأزمة في حال موت مريم رجوي.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح