بي بي سي تكشف عن انشقاق المئات من أعضاء منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا

بي بي سي تكشف عن انشقاق المئات من أعضاء منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا
2019/11/13 06:11

كشف تقرير أعده اثنين من مراسلي هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، الأربعاء، عن إنشقاق المئات من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المتواجدين في ألبانيا.

وذكرت المنظمة في تقريرها الذي عنونته "ماذا تفعل مجاهدي خلق في ألبانيا؟"، تطرقت فيه إلى  أعضاء مجاهدي خلق في ألبانيا الذين يبلغ عددهم نحو 2600 شخصاً كانوا قد نقلوا من العراق ضمن دفعات كان آخرها في عام 2016.

وقال التقرير "إن مئات من أعضاء مجاهدي خلق تركوا المجموعة بسبب الإجراءات الصارمة والقوانين المشددة التي تفرضها قادة المنظمة على أعضائها في معسكر بالعاصمة الألبانية".

وقال بعض الذين تركوا منظمة مجاهدي خلق إن قوانينها الأكثر صرامة بشأن الحبس الانفرادي والسيطرة على العلاقات الأسرية قد أدت إلى طردهم من المنظمة.

كما تناول التقرير أن "قيادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية تمنع على أعضائها حتى التفكير في قضية الجنس"، مضيفة "لقد مرت ست سنوات منذ استضافت ألبانيا مجاهدي خلق، لكن بعضهم فضل الانشقاق عنها".

وقال بعضهم إن السبب في ذلك هو قواعد المنظمة الصارمة بشأن العزوبة وكذلك السيطرة على العلاقات الأسرية، مضيفين أنه  يوجد الآن العشرات من أعضاء المجموعة المعذبين في تيرانا، عاصمة ألبانيا؛ لا يمكنهم العودة إلى إيران وليس لديهم وسيلة للعيش حياة طبيعية".

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح