رئيس وزراء ألبانيا: نفتخر بإيواء إرهابيي منظمة مجاهدي خلق

رئيس وزراء ألبانيا: نفتخر بإيواء إرهابيي منظمة مجاهدي خلق
2020/02/02 04:02

دافع رئيس الوزراء الألباني إيدى راما، عن تواجد أعضاء من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية على أراضي دولته، مشيراً إلى أنهم استضافوا قرابة ألفي عضو من منظمة مجاهدي خلق بسبب إغلاق معسكراتهم في العراق.

وأكد رئيس الوزراء الألباني أن تيرانا تفتخر بوجود آلاف من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الذين هدد النظام الإيراني أرواحهم، معتبراً أن استضافتهم جزء من التقاليد الإنسانية الألبانية.

وأشار "راما" إلى أن هذه الخطوة لم تكن موجهة من ألبانيا ضد النظام الإيراني، والتي لا تعتزم تغيير تقاليدها أو نهجها تجاه أشخاص يجب حمايتهم من نظام يهدد حياتهم، واصفاً أنشطة إيران داخل أراضي بلاده بالشريرة.

وشدد أن موقفهم واضح تمام الوضوح بهذا الصدد، لا سيما بعد طرد السفير الإيراني وطرد أشخاصا آخرين شاركوا في أنشطة خارج التمثيل الدبلوماسي.

يشار إلى أن ألبانيا اتخذت عدة مواقف ضد الحكومة الإيرانية حيث طردت ألبانيا اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين، في 15 يناير الجاري، وذلك بعد أكثر من عام من طردها السفير الإيراني، وكانت ألبانيا طردت في ديسمبر 2018 سفير إيران ودبلوماسيا آخر للإضرار بالأمن القومي".

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح