طهران: أمريكا الداعمة لإرهاب مجاهدي خلق لا تملك سلطة على العالم

طهران: أمريكا الداعمة لإرهاب مجاهدي خلق لا تملك سلطة على العالم
2020/05/26 03:05

ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، بالدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية للجماعات الإرهابية بالعالم من بينها منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وقال موسوي في تصريحات صحافية نقلتها الصحافة الإيرانية، إن "الولايات المتحدة التي تدعم الجماعات الإرهابية ومن بين تلك الجماعات منظمة مجاهدي خلق ليس لها صلاحية ولا تملك سلطة على دول العالم".

وأضاف إن " الولايات المتحدة بأنها إحدى الحكومات المؤيدة للإرهاب، والأهم من ذلك، حسب المعلومات المتاحة، لديها على الأقل ثماني مجموعات إرهابية محددة ودموية في غرب آسيا وأوروبا وأوروبا وأمريكا اللاتينية منذ تدعمها منذ ستينيات القرن الماضي، ويشمل الدعم الكامل لمنظمة مجاهدي خلق، التي كانت مسؤولة عن اغتيال 17 ألف مواطن ومسؤول إيراني على مدى العقود الأربعة الماضية".

طهران: أمريكا الداعمة لإرهاب مجاهدي خلق لا تملك سلطة على العالم

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إن "إنشاء ودعم جماعة داعش الوحشية والمتعطشة للدماء هو جريمة تاريخية أخرى للأمريكيين في السنوات الأخيرة".

وتعد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من أكثر الجماعات إرهاباً ووحشية، وهي من أكثر الجمعات كرهاً بين الإيرانيين، وتحاول عبر مكانتها الإعلامية تحقيق أهدافها الوحشية لكنها تخسر ذلك بسبب عدم وجود قاعدة شعبية لها بين الإيرانيين.

وتؤكد التقارير الغربية إن منظمة مجاهدي خلق لن يكون لها مكان في المشهد السياسي والاجتماعي الإيراني، حيث أنها أكثر الجماعات المكروهة بين الشعب الإيراني طوال تاريخها.

 

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح