عملية مرصاد هزيمة أبدية لمنظمة مجاهدي خلق

عملية مرصاد هزيمة أبدية لمنظمة مجاهدي خلق
2020/07/27 05:07

أكد حيدر مصلحي، وزير الاستخبارات الإيراني في حكومة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، الاثنين، أن عملية مرصاد التي بدأها الجيش الإيراني ضد منظمة مجاهدي خلق المدعومة من نظام صدام حسين، كانت بمثابة هزيمة أبدية للمنافقين (مجاهدي خلق).

وقال مصلحي في حديث لوكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 32 لعمليات مرصاد، "أصبحت عملية مرصاد هزيمة أبدية للمنافقين (مجاهدي خلق)"، مضيفاً "لقد لقنت القوى الثورية والشعب الإيراني درساً عظيماً للأعداء والمنافقين في الوحدة والمقاومة في عملية مرصاد".

وعملية مرصاد كانت آخر عملية عسكرية كبيرة في الحرب العراقية الإيرانية، التي وقعت في سنة 1988م بين إيران ومنظمة مجاهدي خلق التي دعمتهم القوات الجوية العراقية وانتهت إلى نصر حاسم لإيران.

وبين مصلحي "لقد خدع صدام حسين المنافقين (منظمة مجاهدي خلق) واستخدمها أيضًا كأداة في اتجاه أهدافه الشريرة، لكن القوى الثورية وشعب بلادنا على الرغم من عدم معرفتهم بالوضع، أعطوا درسًا عظيمًا للأعداء والمنافقين في وقت محدود للغاية، مع الوحدة والمثابرة، على الرغم من أنهم لم يكن لديهم معرفة بالوضع".

وجدد الوزير الإيراني السابق على أن عملية مرصاد وجه فيها المواطنون "ضربة كبيرة للغطرسة العالمية والمنافقين، الذين لم ينسوا ذلك قط، وبالتأكيد إذا فكر الخائنون في مؤامرات ضد إيران، فإن الأمة ستقف ضدهم".

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح