باحث ألباني يدعو بلاده لعدم ترحيل عضو منشق عن منظمة مجاهدي خلق

باحث ألباني يدعو بلاده لعدم ترحيل عضو منشق عن منظمة مجاهدي خلق
2020/08/12 04:08

استنكر الدكتور أولسي جازجي هو مؤرخ ألباني متخصص في تاريخ الإسلام والقومية والحداثة، الأربعاء، أنشطة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، واصفاً إياها بأنها "أنشطة إرهابية وغير مشروعة في ألبانيا".

وكتب أولسي جازكسي في حسابه الرسمي عبر "تويتر" ونقلها موقع "أشرف نيوز"، وهو يخاطب وزير الداخلية الالباني "ساندير ليشاج" والمسؤولة في منظمة "هيومن رايتس ووتش" في آسيا صوفي ريتشاردسون، إن "مريم رجوي وإرهابيها مجاهدي خلق أجبروا السلطات في بلاده على ترحيل إحسان بيدي لأنه استنكر المنظمة وأنشطتها الإرهابية وغير المشروعة في ألبانيا".

باحث ألباني يستنكر أنشطة مجاهدي خلق في بلاده ويصفها بـ

وطلب جازكسي من السلطات الألبانية وقف التمييز ضد العناصر المنشقين عن منظمة مجاهدي خلق، مضيفاً إن "مريم رجوي ومافياها الجهادية مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ترحلان إحسان بيدي من ألبانيا".

وأكد المؤرخ ألباني إنه "يطلب من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وقف ترحيل إحسان بيدي كونه لأجئ سياسي في ألبانيا".

باحث ألباني يستنكر أنشطة مجاهدي خلق في بلاده ويصفها بـ

وفي أبريل عام 2016، كشف إحسان بيدي عقب إنشقاقه من منظمة مجاهدي خلق، عن عمليات تعذيب طالت العديد من عناصر المنظمة الذين كانوا يتواجدون في معسكر ليبرتي قرب مطار العاصمة بغداد، مشيراً إلى أن "الزمره  تحاول إسكاته".

وقال المنشق "إحسان بيدي" في مقابلة مع موقع "ديتا" الاخباري الالباني وهو يقيم في مدينة "لوشنيا" الألبانية بعد أن نقل من العراق، إن "منظمة مجاهدي خلق هددت عدة مرات من أجل أن يسكت وإلا سيتم طرده من ألبانيا"، مضيفاً إنه "لدي خوف لكن يشعر بالأمان نسبياً بعد إنشقاقه". 

ووصف إحسان بيدي منظمة مجاهدي خلق بأنها "جماعة ديكتاتورية كبيرة تمارس القتل والتعذيب والإرهاب بحق أعضائها فضلاً عن المخالفين لها"، مبيناً أن "شاهد بعينه عمليات تعذيب كبيرة داخل معسكرات زمره  خلق بالعراق"، مؤكداً أنه "فقد بعض أصدقائه بعد أن قامت زمره  خلق الإرهابية بقتلهم في العراق".

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرف
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح