كاتب أردني: هناك خطوط سرية بين داعش ومنظمة مجاهدي خلق بالعراق

كاتب أردني: هناك خطوط سرية بين داعش ومنظمة مجاهدي خلق بالعراق
2020/08/18 03:08

كشف الكاتب والمحلل السياسي الأردن عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية، المحامي محمد احمد الروسان، عن وجود خطوط سرية بين تنظيم داعش الإرهابي ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية في العراق.

وقال الروسان في مقال له بعنوان "اعلام التسلية ومستقبل العلاقات الأردنية مع الكيان"، إن "الأستخبارات الأيرانية كشفت عن خطوط سريّة بين داعش ومنظمة مجاهدي خلق في العراق، وفرنسا ترعى محادثات بين مجاهدي خلق وداعش عبر المخابرات الفرنسية".

واستند الكاتب الأردني إلى ما وفره رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق كل الدعم لمدير المخابرات الفرنسي الفرع الخارجي في وقته برنارد باجوليه المشرف المفترض على العمليات الجويّة العسكرية الفرنسية، على داعش في العراق وسورية".

واضاف "لم يعرف أنّ قادة (إسرائيل)تحدثوا عن تهديد خطر داعش على الكيان الصهيوني، لذا تبقى اسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية الأب البيولوجي لداعش والمرشد الأيديولوجي. وهنا لا بدّ من الأشارة الى أنّ الأمير السعودي الوليد بن طلال المستثمر في مؤسسات اعلامية يملكها روبيرت مردوخ مؤيدة لأسرائيل والمحافظين الجدد، أشار هذا الأمير الوديع وبلغة واضحة جداً، الى وجود حلف يضم اسرائيل وبعض الدول الخليجية وتركيا. والحلف الأخير المشار له من قبل الوليد الأمير، يستخدم داعش كطليعة له لأعادة رسم حدود الشرق الأوسط وفقاً لأستراتيجيات التكسير النظيف وخطة أويد ينون، ليهدد ايران ومصر، ويقسّم العراق وسورية ولبنان ولجعل الأردن ليس وطناً بديلاً بل نظام سياسي بديل برأس جديد، ليصار الى هدفه الأسمى باستهداف: الفدرالية الروسية والصين".

 

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح