على شاطئ دوريس تقرأ جرائم منظمة مجاهدي خلق في العراق

على شاطئ دوريس تقرأ جرائم منظمة مجاهدي خلق في العراق
2020/08/19 05:08

من أمام شاطئ مقاطعة دوريس في ألبانيا، قرر الناشط والمؤرخ الألباني الدكتور " أولسي جازجي"، أن يفتح جرائم منظمة مجاهدي خلق التي إرتكبتها في العراق، ليفتح بذلك صفحة جديدة من جرائم هذه المنظمة الإيرانية التي لم توقف جرائمها حتى ضد أعضائها.

وقال الناشط والمؤرخ جازجي في سلسلة تغريدة له عبر "تويتر" ونقلها مراسل موقع "أشرف نيوز" في تيرانا، "الاستمتاع بشاطئ دوريس، على بعد أميال قليلة من معسكر منظمة مجاهدي خلق في مانزا حيث يعيش الآلاف من مجاهدي خلق في الحجر الصحي وقراءة كتاب حياة معسكر أشرف (في محافظة ديالى) عن جرائم عصابة مريم رجوي في العراق".

وأضاف "تشعر مريم رجوي وعصابتها الإرهابية بالجنون لعدم تمكنهم من قتل العضو المنشق إحسان بيدي على الحدود اليونانية، وإطلاق سراحه من الاعتقال غير القانوني من قبل السلطات الألبانية"، مبيناً إن "مافيا الجهاد (منظمة مجاهدي خلق) تذهب إلى العديد من المكاتب تدفع من أجل تنفيذ مهمة قتل إحسان بيدي أو سجنه".

ولفت أولسي جازجي إن "على يجب على مريم رجوي أن تفتح معسكرها الجهادي في مانزا، وأن تطلق سراح سجنائها وعبيدها، وأن تتخلص من مقاتليها الأجانب"، مطالباً بالسماح للعضوة المنشقة سمية محمدي بالعودة إلى كندا والانضمام إلى العالم الحر".

وتابع "إن التحالف ضد الإرهاب آخذ في النمو في ألبانيا. لن تنجح مريم رجوي في تحويل ألبانيا إلى دولة إرهابية طوباوية. ألبانيا ديمقراطية ليبرالية".

 على شاطئ دوريس تقرأ جرائم منظمة مجاهدي خلق في العراق

وسمية محمدي عضو في منظمة مجاهدي خلق تلقت تغطية إعلامية بشأن الجدل حول عضويتها في مجاهدي خلق، ووفقًا لوالدها، مصطفى محمدي، وهو عضو سابق في منظمة مجاهدي خلق، تحتجز المنظمة إبنته رهينة.

على شاطئ دوريس تقرأ جرائم منظمة مجاهدي خلق في العراق

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح