ناشط ألباني يهاجم بلاده بسبب إيواء مجاهدي خلق المتطرفة

ناشط ألباني يهاجم بلاده بسبب إيواء مجاهدي خلق المتطرفة
2020/09/10 04:09

هاجم الناشط في مجال حقوق الإنسان الصحفي الألباني، "عيسى مزيرج"، الخميس، حكومة بلاده بسبب إيواء عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية، معتبراً أن "وجودهم مثير للقلق".

وكتب عيسى مزيرج في حسابه الرسمي على "فيسبوك" ونقله مراسل موقع "أشرف نيوز"، "ساعدت ألبانيا 4000 مجاهد إيراني متطرف في مدينة مانيز، حيث تم بناء مدينة صغيرة فاخرة لا تطاق من الصفر، باتفاق مثير للجدل".

وأضاف عيسى مزيرج إن "عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المتطرفة جاءوا بميثاق من معسكر أشرف في العراق إلى ألبانيا".

وتابع وهو ينتقد دعم الحكومة الألبانية لمنظمة خلق الإرهابية "من ناحية أخرى، يموت الألبان في مخيم الهول بسوريا في شوارع العالم، في ظروف غير إنسانية، وهذه ميزة حصرية للحكومة التي لا تساعد مواطنيها، ولا تعطي الأولوية لحياة المواطنين الذين يحملون جواز سفر جمهورية ألبانيا".

ومنحت السلطات الألبانية صلاحيات واسعة لقيادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية في البلاد حتى أنها تهدد الأعضاء المنشقين عنها بالقتل والاغتيال والتنكيل في ظل صمت دولي.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح