منظمة خلق تعلن إستعدادها للإنتقال إلى مخيم غرب بغداد

2011/12/22 03:12

أعلنت منظمة خلق الإرهابية، إستعدادها للانتقال إلى مخيم آخر في بغداد بدلاً عن معسكر أشرف الحالي.

وقالت مريم رجوي، زعيمة منظمة خلق ، إن منظمتها توافق على خطة وضعتها الامم المتحدة تقضي بنقل سكان معسكر اشرف الى مكان جديد داخل العراق ولكن بشروط معينة ومع توفر ضمانات. يذكر ان معسكر اشرف الكائن في محافظة ديالى العراقية والذي يبعد عن العاصمة بغداد بمسافة 65 كيلومترا يعتبر قاعدة لمنظمة خلق، المنظمة التي تدرجها الولايات المتحدة كتنظيم ارهابي. وأضافت رجوي في رسالة وجهتها الى الرئيس الأميركي باراك اوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "استعداد سكان اشرف المبدئي للانتقال الى مخيم ليبرتي في بغداد"، داعية اوباما ومون لـ"التدخل والمساعدة لتأمين الحد الأدنى من الضمانات لأمن السكان ورفاهيتهم وتأكيد التزام الحكومة العراقية بهذه الضمانات منعاً لتكرار أعمال العنف أثناء نقل السكان الى بلد ثالث". وكان معسكر كامب ليبرتي الذي يقع في غرب بغداد، من أهم معسكرات الجيش الأميركي في العراق. وطالبت رجوي بـ"نقل سكان اشرف الى مخيم ليبرتي على متن عجلاتهم وممتلكاتهم المنقولة تحت مراقبة الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وبيع ممتلكاتهم غير المنقولة وتسديد الإيرادات للسكان لدفع نفقاتهم"، كما دعت الى "مراقبة دائمة ومستقلة لمخيم ليبرتي بوصفه مخيما للاجئين مع رفع علم الأمم المتحدة وضمان سلامة كل فرد من السكان من دون استثناء". واكدت رجوي ضرورة أن "لا تتواجد القوات العراقية داخل سياج المخيم".

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح