محكمة أوروبية تؤيد رفع منظمة خلق من قائمة الإرهاب

2011/12/22 09:12

في خطوة تهدف لاستفزاز مشاعر الآلآف من العراقيين الذي تعرضوا للإضطهاد على يدي زمرة خلق الإرهابية.

أيدت أعلى محكمة بالاتحاد الأوروبي أمس قراراً يبقي منظمة خلق خارج قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية وذلك قبل أيام من الموعد النهائي المقرر لإعادة توطينهم في العراق بعد الانسحاب الأمريكي. وكانت فرنسا طعنت على قرار لمحكمة أدنى درجة في الاتحاد الأوروبي أمرت برفع اسم منظمة خلق الإيرانية من على قوائم الاتحاد بالمنظمات الإرهابية لكن محكمة العدل الأوروبية رفضت الاستئناف. وأيدت المحكمة قرارا أصدرته محكمة العدل الأوروبية أول درجة عام 2008 وجاء فيه أن الاتحاد الأوروبي فشل في إطلاع المنظمة على الأدلة التي شكلت أساسا لقرار الإبقاء عليها في قائمة المنظمات الإرهابية. وقالت: يجب من حيث المبدأ أن يسبق تبني مثل هذا القرار إخطار بأدلة الاتهام والسماح للشخص او الكيان المعني بفرصة للدفاع عن نفسه. وحاولت واشنطن حث الناشطين على قبول خطة للأمم المتحدة للانتقال إلى معسكر جديد قرب مطار بغداد. ويمكن من هذه المنطقة إعادة توطنيهم في نهاية المطاف في دول أخرى وهو أمر يسهل تنظيمه إذا لم تكن المنظمة التي ينتمي إليها اللاجئون مدرجة على قوائم المنظمات الإرهابية لدول.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح