إيران: نأسف لدعم فرنسا لمنظمة خلق الإرهابية

إيران: نأسف لدعم فرنسا لمنظمة خلق الإرهابية
2017/07/01 10:07

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن اسفه لسماح السلطات الفرنسية لمنظمة مجاهدى خلق الإيرانية الإرهابية بالقيام بانشطتها في باريس، معتبراً أن "أحد العقبات التي تواجه العلاقات بين البلدين هي دعم باريس لمنظمة مجاهدي خلق" التي تصفها إيران بانها "منظمة إرهابية".

 
وقال ظريف في تصريح لوكالة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية " IRIB " عقب عودته من فرنسا إن "وجود ونشاط منظمة مجاهدى خلق الإرهابية في فرنسا يعتبر نقطة غموش في العلاقات بين طهران وباريس".
 
وأضاف إن الطبيعة الإرهابية لمنظمة مجاهدي خلق ليست مخفية على أي شخص، قائلاً "إن جميع الدول الاقليمية والاوروبية تدرك اعمال الارهاب التي تقوم بها الجماعة".
 
واتهم وزير الخارجية الإيراني السعودية بالتعاون مع منظمة مجاهدي خلق، مبيناً أن "الجمهورية الإسلامية تدرك أن السعودية تتآمر مع منظمة مجاهدي خلق وتقدم لها الدعم المالي منذ أن فرض العراق الحرب على إيران في الثمانينات".
 
وقال ان "النظام السعودي قرر إعلان تعاونه مع منظمة مجاهدي خلق الإرهابية منذ العام الماضي من خلال حضور اجتماعاته"، في إشارة إلى مشاركة الأمير تركي الفيصل العام الماضي.
 
ونظمت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، اليوم السبت، في باريس اجتماعاً واسعاً لها، حضره بعض المسئولين الامريكيين والاوروبيين بالإضافة إلى شخصيات عربية بينهم رئيس جهاز الاستخبارات السعودي  السابق الأمير تركي الفيصل للعام الثاني على التوالي وألقى خطاباً في الاجتماع.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح