هروب 10 عناصر من منظمة خلق ولجوئهم إلى مركز شرطة شمال بعقوبة

2011/12/24 05:12

أفاد مصدر امني في محافظة ديالى، الجمعة، بأن 10 عناصر من منظمة خلق تمكنوا من الهروب من المعسكر واللجوء إلى مركز شرطة شمال بعقوبة، مبينا أن هروبهم جاء بسبب تعرضهم "للتعسف والظلم" من قيادات المنظمة.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "10 عناصر من منظمة خلق الإيرانية المتمركزة في معسكر اشرف أو ما يعرف بالوقت الحالي مخيم العراق الجديد قرب ناحية العظيم (55 كم شمال بعقوبة)، هربوا اليوم، من المعسكر ولجأوا إلى احد مراكز الشرطة القريبة". وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "سبب هروب هؤلاء هو تعرضهم للتعسف والظلم من قيادات المنظمة"، مشيرا إلى أن "الهاربين طالبوا الحكومة المركزية بتسفيرهم إلى الخارج"، من دون أعطاء مزيد من التفاصيل. وكانت الأمم المتحدة طالبت الحكومة العراقية في (السادس من كانون الأول الحالي)، بتمديد الموعد الذي حددته لإخلاء معسكر أشرف في ديالى لإتاحة الوقت والمساحة الكافية للتوصل إلى حل، قد لا يكون متاحاً بشكل كامل قبل 31 كانون الأول 2011 مؤكدة على ضرورة أن يكون أي حل مقبولاً من قبل حكومة العراق وسكان معسكر أشرف في آن، ومبنيا على أساس احترام السيادة العراقية ومعايير حقوق الإنسان الدولية، وقانون اللاجئين، فضلاً عن مبدأ عدم الإعادة القسرية". وأكد رئيس الوزراء نوري المالكي، في 12 تشرين الأول 2011، أنه تم منح منظمة خلق فرصة إلى نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أنها من المنظمات الإرهابية التي ليس لها غطاء قانوني، خصوصاً أنها تنفذ عمليات في إيران وتتدخل في الشأن الداخلي العراقي.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح