عناصر جماعة خلق طلبوا اللجوء رسميا

2012/02/05 01:02

أكدت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن عناصر جماعة خلق الارهابية في معسكر أشرف طلبوا اللجوء بشكل رسمي، مشيرة الى أن الحكومة العراقية تمنع إجراء المقابلات معهم داخل المعسكر.

وافاد موقع "براثا" امس السبت، ان المفوضية قالت في بيان بان اللجنة العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ستنظر في طلبات قدمها عناصر هذه الجماعة الارهابية للجوء رسميا. واشار البيان الى ان كل حالة فردية ستحكم حسب ظروفها وبموجب القانون الدولي للاجئين، واكد ان المقابلات الفردية التي ستجريها المفوضية من الضروري أن تجري في موقع سري ومحايد وآمن خاصة وان الحكومة العراقية اشترطت ان تجري هذه العملية خارج معسكر أشرف. وكانت جماعةخلق الارهابية قد رحبت بمقترح الأمم المتحدة للتفاوض مع الحكومة العراقية، وفي حين أكدت أن 400 من عناصرها مستعدون للانتقال إلى معسكر ليبرتي غرب بغداد مع ممتلكاتهم المنقولة، دعت إلى تشكيل لجنة قانونية مشتركة لتوقيع وثيقة شاملة لترتيبات النقل. من جهته، أكد عضو التحالف الوطني النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي أن كتلته لا ترحب مطلقا بشأن مقترح الأمم المتحدة الخاص بالتفاوض مع عناصر خلق الارهابية. وقال الطرفي: "ان منظمة خلق لا يحق لها أن تفرض شيئا أو ترحب بشيء كونها منظمة إرهابية على الأراضي العراقية"، مشيرا الى ان وجودها كان لغرض سياسي وهي ألان أيضا وجودها سياسي. واضاف: "أن التحالف الوطني يتحفظ على إي شيء يخص تلك المنظمة كما أن المفاوضات مع منظمة خلق يجب أن تكون على ترحيلهم وليس على شيء أخر". واوضح أن مقترح مبعوث الأمم المتحدة بشان التفاوض السلمي مع عناصر جماعة خلق الارهابية لا يعني أحدا من العراقيين لا سيما التحالف الوطني، مؤكدا ان العراق هو الذي يقرر بقاءهم من عدمه.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح