علاء كامل شبيب لا يجيد الدفاع عن منظمة خلق

2014/05/24 05:05

تتسارع وتيرة الكتاب المتعاونين مع منظمة خلق والعاملين لدى المنظمة، في كتابات مقالات تهدف للدفاع عن تاريخ المنظمة السيء، خصوصا بعد التصريحات التي أدلى بها رئيس مجلس القضاء الأعلى مدحت المحمود بتسليم عناصر خلق الإرهابية للسلطات الإيرانية، خلال زيارته الأسبوع الماضي إلى طهران.

من بين ما يوصفون بالكتاب علاء كامل شبيب، كنا نعتقد أنه اسمي وهمي كما هو حال منظمة خلق تتحرك وفق أسماء وهمية وتكتب مقالات تحمل أسماء كتاب أردنيين وعراقيين للدفاع عن وجود ومشروع خلق الإرهابية، لكن الواقع يختلف، فمكن يجيد التعامل مع الحاسوب (تنضيد الحروف عبر الكمبيوتر) يعرف جيداً الفارق بين أسلوب الكتابة باللغة الفارسية والعربية. فقد نسي علاء كامل شبيب أن الكاف أثناء تنضيد الحروف باللغة العربية تفرق برسمها وشكلها الكاف الفارسية، وهذا ما بدأ واضحاً في مقالته، كما هو الحال في باقي الأحرف ومن بينها حرف الياء. كان من الأولى على منظمة خلق الإرهابية أن تطلع المرتزقة المتعاونين معها على آلية تنضيد وكتابة الحروف، طبعا وهذه هي المرة الثانية التي نكشف فيها زيف المنظمة الإرهابية وما تدعيه من وجود كتاب عرب يدافعون عنها ويطالبون ببقائها في العراق. المقال هنا ويمكن مطالعته في موقع صوت العراق http://www.sotaliraq.com/mobile-item.php?id=160092#axzz32dbpdNh1 جاسم حسن الحلفي ـ خاص أشرف نيوز

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح