منظمة خلق الإرهابية وقلق اللقاء

2015/04/27 12:04

خيم القلق والاضطراب على قيادة منظمة خلق الإرهابية وأقلامها المأجوره من بعض العراقيين والعرب من تخوفهم من لقاء مرتقب بين عوائل العناصر التي تحتجزهم قيادة المنظمة بزعامة مريم رجوي في معسكر ليبرتي قرب بغداد، هذا الخلاف ليس هناك له أي مبرر.

فمطلب العوائل وكذلك أبنائهم في داخل ليبرتي هم لقاء أهاليهم والاستماع إليهم، وهذا جزء من حقوق الإنسان الذي تتشدق به منظمة خلق الإرهابية وقادتها، ثم إن مريم رجوي وأقلامها المأجورين تصف عناصر خلق في العراق بأنه لاجئين وضيوف ومن عادة اللاجئين اللقاء والاتصال بعوائلهم وهذا أمر قانوني وإنساني. لكن المتمعن بالأمر والذي يلاحظ الهجوم عبر المقالات التي يكتبها عدد من المهزومين وهي كلمات محترقة يرددونها ولا صحة لها، أمثال صافي الياسري وما يسمى طارق العزاوي وأياد سالم، وأخيراً نجاح الزهراوي الذي اكتشفنه أنه شخص إيراني بمنظمة خلق الإرهابية وهذا ما حصلنا عليه من معلومات مؤكدة. وعوداً إلى الموضوع، ثم أليس من حق أي أحد أن يغير قناعاته وينفصل عن منظمة خلق الإرهابية خصوصا وأن المنظمة بات مصيرها مجهولاً سواء بقيت في العراق أو خرجت، فالإنسان يريد أن يواصل حياته ويعيش كفرد لا أن يبقى في مخيم لا يعرف ما يجري في العالم ولا مستقبله، خصوصا وأن المنظمة تمنعهم من كل مقومات الحياة. إن من يدقق في مقالات وبيانات منظمة خلق الإرهابية يجد أن تعيش حالة من الانتكاسة والخوف والذعر من لقاء العوائل الإيرانية بأبنائها الذين انخرطوا سابقا في صفوف المنظمة الإرهابية التي لم يعد لها أي وجود في إيران. ثم إن الأمر الآخر، أصبحت تلك الأقلام المأجورة تتخوف من موقع أشرف نيوز الذي بات يهددهم، بل أصبح هؤلاء لا يعرفون حتى لغة الكتابة، فكل خبر ننشره نجد أنهم يقتبسونه ثم يكتبون سطرين بات تتردد ان هؤلاء لاجئين وفق اتفاقية جنيف ثانيا هناك عشائر وطنية ونواب وناشطين في مجال حقوق الإنسان يريدون بقاء المنظمة. وكل هذه المقالات أكل عليها الدهر وشرب، وهم لم يستطيعوا أن يأخذ أي تصريح لمواقعهم من أعضاء مجلس النواب، بخلاف موقع أشرف نيوز الذي له مراسل في الكثير من المحافظات العراقية، لأنه مؤسسة إعلامية محترمة. لكننا نلتمس لهم العذر (الياسري والعزاوي وأياد سالم) لأنهم يتقاضون عن هذه الأسطر مبلغاً يتراوح ما بين 20 ـ إلى 50 دولار، بحسب معلومات التي وصلت إلينا من جهات عدة ومقربة من المنظمة. جعفر سالم ـ محرر في موقع أشرف نيوز

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح