مصير مسعود رجوي .. قضية أحرجت منظمة مجاهدي خلق

مصير مسعود رجوي .. قضية أحرجت منظمة مجاهدي خلق
2020/09/19 10:09

يشكل الحديث عن مصير مسعود رجوي زعيم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية قضية محرجة لقادة المنظمة وفي مقدمتها مريم رجوي زوجة مسعود التي لم تكشف عن مصيره منذ عام 2003 بعد دخول القوات الأمريكية للعراق ونقله الرجل من معسكر أشرف في محافظة ديالى إلى مكان مجهول.

وتحدثت العديد من التقارير عن وفاته، فيما أشارت أخرى إلى أنه مصاب بمرض الإيدز، لكن كل تلك التقارير تبقى غير مؤكدة من قادة منظمة مجاهدي خلق.

فتغييب مصير مسعود رجوي بهذه الطريقة العادية خصوصاً وأن منظمة مجاهدي خلق تدعى أنها جماعة تريد تحقيق الشفافية والديمقراطية للشعب الإيراني، فإذا كان تعاملها مع قائد المنظمة السابق مسعود رجوي بهذه الطريقة فكيف سيكون تعاونها مع الشعب الإيراني أو مع من يختلف معها في التنظيم.

وطالما أكدنا على أن منظمة مجاهدي خلق جماعة أمنية سرية تمتهن الاغتيال والتصفية والقتل والخطف حتى مع عناصرها وقادتها فضلاً عن مخالفيها في الرأي.

والسؤال الآخر والمحير لماذا تلتزم المنظمات الحقوقية الدولية الصمت حيال هذه القضية ولماذا لم يتم تشكيل فريق تحقيق دولي عن مصير مسعود رجوي، وبيان ذلك إن كان الرجل حياً أو ميتة.

كما أن منظمة مجاهدي خلق لم تنشر أي شريط فيديو جديد لمسعود رجوي منذ اختفاءه مصيره عام 2003، فهل الرجل لا يزال ضمن صفوف التنظيم، والسؤال الآخر المحير لماذا تكتفي منظمة مجاهدي خلق بنشر مواقف وبيانات للرجل دون بث أي شريط صوتي أو مقطع مرئي له.

أسئلة محرجة لقادة منظمة مجاهدي خلق ولزعيمة هذا التنظيم مريم رجوي التي لم ترحم حتى زوجها الذي كان معها لسنوات في معسكر أشرف بالعراق.

 

جلال الحلفي ـ قسم الرصد في موقع أشرف نيوز

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح