منظمة مجاهدي خلق تسرقة منزل قيادي منشق عنها في باريس

منظمة مجاهدي خلق تسرقة منزل قيادي منشق عنها في باريس
2020/09/28 09:09

قامت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بسرقة منزل القيادي المنشق عنها "قربان علي حسين نجاد"، محتويات ووثائق من منزله في العاصمة الفرنسية باريس.

ويعد قربان علي حسين نجاد من أهم الشخصيات القيادية التي انشقت عن منظمة مجاهدي خلق أثناء وجودها في العراق، وهو المترجم السابق لزعيم منظمة خلق الإرهابية مسعود رجوي.

وقال قربان علي حسين نجاد لمراسل موقع "أشرف نيوز"، بشأن طائلة الاتهامات التي وجهتها منظمة مجاهدي خلق له عبر وسائل إعلامها مؤخراً، "نعم وجهت الزمرة لي تهماً مضحكة، وإنها وبواسطة امرأة اشترتها سرقت من منزلي حاسوبي وبعضاً من الوثائق الإدارية وإثر ذهابي مع الرفاق إلى السفارة الألبانية في باريس أي استئناف نشاطي ضد الزمرة نشرت ورقة توكيل مني لزوجة المرحوم شقيقي في إيران اخذتها من السفارة الإيرانية في باريس مدعية انها حصلت عليها من داخل إيران!!! واستنتج منها اني عميل لإيران!!!".

وأضاف "إن جميع الإيرانيين في المهجر يراجعون السفارة الإيرانية للتوكيل"، مبيناً أن "القضاء الفرنسي يقوم حالياً بالنظر في الشكوى التي قدمها والتحقق من جريمة منظمة مجاهدي خلق وملاحقة مسؤولين في المنظمة مقيمين في فرنسا قاموا وخططوا لسرقة منزلي".

وأشار اللاجئ السياسي الإيراني في فرنسا قائلاً "لو كنت قادراً على السفر من فرنسا إلى إيران لما قمت بإرسال ورقة التوكيل إلى زوجة المرحوم شقيقي لتحويل حصتي اليها من دية مقتل شقيقي في حادث مرور".

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح