باحثة مصرية: منظمة مجاهدي خلق تعتمد غسيل الأموال والعنف

باحثة مصرية: منظمة مجاهدي خلق تعتمد غسيل الأموال والعنف
2020/09/30 08:09

أكدت الكاتبة والباحثة المصرية د. نسرين مصطفى، إن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية التي شهدت تغييرات في أيديولوجيتها منذ تأسيسها وحتى الآن، لا تزال طريق تمويلها غير واضحة ومن المرجح أنها تعتمد على غسيل الأموال.

ونقل موقع "أشرف نيوز" عن الباحث المتخصصة في الشؤون الإيرانية، نسرين مصطفى، قولها في مقال نشرته بموقع المنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية، إن "منظمة مجاهدي خلق تمتلك جيشاَ قوامه آلاف المقاتلين أكثره من النساء وتلك الأسلحة معظمها استولوا عليها منذ الحرب العراقية ـ الإيرانية، والتي ضمت عشرات الدبابات والمروحيات والآلآت القتالية، ولا تزال طرق تمويل تلك المنظمة يكتنفها الغموض ألا أنه من المرجح أنه يعتمد على غسيل الأموال وما يؤكد ذلك هو إعلان سويسرا القبض على عدد من الأشخاص الذين ينتمون إلى المنظمة لتورطهم في قضايا غسيل أموال".

وأشارت الكاتبة المصرية إلى تاريخ منظمة مجاهدي خلق ودورها في تنفيذ سلسلة عمليات داخل إيران، قائلة "قد دأبت حركة فتح على تدريب عناصر المنظمة في مخيماتها وقواعدها في لبنان منذ سبعينيات القرن الماضي، وبعد الثورة الإيرانية شارك أعضاء من فتح يقيمون‌ في العراق مع مسلحي المنظمة في معارك خلال الحرب على إيران، أبرزها معركة “الثريا” التي مكنت المنظمة من السيطرة على بلدة مِهران الإيرانية خلال الأسابيع الأخيرة قبل انتهاء الحرب عام 1988".

وأضافت إن هناك اعتقاد سائد لدى بعض المسؤولين الأوروبيين بأن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية "غير ديمقراطية وموالية للعنف"،  وأن أعمالها عبارة عن "حملات إعلامية تهدف إلى نشر معلومات كاذبة".

وتابعت "خلال عام 2016 تم عرض فيلم “سيانور” الذي يتناول تاريخ مجاهدي خلق وأعمالهم التي توصف بـ”الإرهابية”، ويؤكد الفيلم على جرائم خلق ضد الشعب الإيراني، ويذکر أن جماعة مجاهدي خلق الإيرانية قامت بقتل واغتيال أکثر من 12 ألف مواطن إيراني من أصل 17 ألفا منذ الثمانينيات وتفننت في وسائل وأساليب القتل والتعذيب".

وأبدى الكاتبة المصرية استغرابها من توجه منظمة مجاهدي خلق إلى مناصرة نظام صدام حسين في الحرب ضد إيران ما بين (1980 ـ 1988)، مضيفة "إن منظمة مجاهدي خلق استخدمت العنف وتكوين جيش وامتلاك أسلحة، بل وتدريب عناصرها على استخدام العنف وتشجيع الشعب الإيراني على استخدام العنف ضد النظام الإيراني، ودعوة الغرب للتدخل ضد النظام الحالي".

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح