إعلامي عراقي لـ"أشرف نيوز": تجاوز منظمة مجاهدي خلق على عصائب أهل الحق هو تدخل في الشؤون العراقية

إعلامي عراقي لـ"أشرف نيوز": تجاوز منظمة مجاهدي خلق على عصائب أهل الحق هو تدخل في الشؤون العراقية
2020/10/10 08:10

استنكر الإعلامي والمحلل السياسي العراقي، حسن العبادي، السبت، تطاول منظمة مجاهدي خلق الإيرانية على حركة عصائب أهل الحق المنضوية في الحشد الشعبي والتابعة لأوامر القائد العام للقوات المسلحة العراقية، معتبراً أن "تطاول هذه المنظمة الإرهابية (مجاهدي خلق)، هو تدخل في الشؤون العراقية".

وقال العبادي في حديث لموقع "أشرف نيوز" عبر الانترنت، إن "تعتبر منظمة مجاهدي خلق  الإرهابيه من المنظمات الإرهابيه التي قامت بتنفيذ أعمال التخريب والدمار في إيران، وإن تجاوز منظمة خلق على حركة عصائب أهل الحق إنما هو تدخل غير مقبول، وسافر بالشؤون العراقية ويجب تقديم قياداتها إلى المحاكم الدوليه؛ لأن حركة عصائب أهل الحق حركه مسجله ضمن الأحزاب والحركات الدوليه، وهذه الإتهامات كله بدون دليل فهذا يحاسب عليه كل القوانين في العالم".

وأضاف العبادي "أما حول الإرهاب، فمنظمة مجاهدي خلق من أكبر الجماعات الإرهابية في العالم حيث إجرامهم تجاوز كل الجرائم التي حصلت في التاريخ ويجب على الخارجيه العراقيه رفع دعوى في المحاكم الدوليه لإيقاف وردع هؤلاء المجرمين وعدم السماح لهم بالتدخل في شؤون العراق".

وفي معرض سؤاله عن صمت وسائل الإعلام العراقية تجاه تطاول منظمة مجاهدي خلق على الحشد الشعبي وفصائل المقاومة العراقية، أوضح العبادي "يجب على الماكنة الإعلامية العراقيه التحدث عن تمادي هذه المنظمه الإرهابية، وإن الرد من الإعلام ضعيف بسبب أمرين الأول عن قلة الرصد لأخبار هذه المنظمه، والثاني عدم إعطاء هذه المنظمه أهميه كبير والرد عليها".

وكانت مواقع إعلامية تابعة لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية، وصفت أمس الجمعة، عصائب أهل الحق بأنها "مليشيات وواحدة من أكثر المجموعات وحشية في قتل العراقيين، إضافة إلى أبناء الشعب السوري، كما أنها واحدة من المليشيات التي شاركت في مقتل أعضاء مجاهدي خلق الإيرانية أثناء تواجدهم في العراق".

الجدير بالذكر أن حركة عصائب أهل الحق ممثل في البرلمان العراقي بـ 15 مقعداً ولها حضور سياسي وجماهيري في عموم المحافظات العراقية، كما كان لها الدور الأكبر في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي وباقي الجماعات التكفيرية.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح