مصادر تروي لـ"أشرف نيوز": اعتقال إيراني في ألبانيا زعمت منظمة مجاهدي خلق أنه يتجسس عليها

مصادر تروي لـ"أشرف نيوز": اعتقال إيراني في ألبانيا زعمت منظمة مجاهدي خلق أنه يتجسس عليها
2020/10/12 07:10

كشفت مصادر صحافية في العاصمة الألبانية تيرانا، الاثنين، ما زعمته منظمة مجاهدي خلق الإيرانية إلى إن السلطات الألبانية اعتقلت إيرانياً كان عضواً سابقاً في المنظمة كان يتجسس عليها.

وقالت المصادر في حديث لموقع "أشرف نيوز" شريطة عدم الكشف عن هويتها، إن "الشخص المعتقل هو بيجن بولادرك، ويدعى باختصار "ب.ب"، حيث ألقت  الشرطة الألبانية القبض".

وأضافت المصادر إن "الرجل يبلغ من العمر 45 عاماً، وكان قد إنشق عن منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا وغادر معسكرها في مدينة مانزا"، مشيرة إلى أنه "تم أثناء تفتيش شقته، ضبط 4 هواتف محمولة وثلاثة وثائق سفر، و 10 بطاقات هاتفية، ووثائق أخرى متنوعة كدليل مادي".

وتابعت المصادر إنه "يجري العمل حاليًا للكشف الكامل عن هذا النشاط والأشخاص الذين قد يكونون على صلة بهذا المواطن، وسلمت مواد التحقيق إلى مكتب المدعي العام في المحكمة الابتدائية في تيرانا لمواصلة إجراءات التحقيق والإجراءات الإضافية".

وتابعت المصادر إن "إتهام الإيراني بيجن بولادرك حتى الآن لم يتم تأكيده على أنه كان يتجسس على منظمة مجاهدي خلق الإيرانية".

لكن منظمة مجاهدي خلق سارعت إلى إصدار بيان زعمت فيه إن جهاز الشرطة في ألبانيا ألقى القبض على عميل للنظام الإيراني، كان يتجسس على المنظمة.

 وذكر بيان للشرطة يوم السبت أن الرجل اعتقل لارتكابه أعمالا إجرامية، منها “تتبع غير قانوني لبيانات الكمبيوتر”، مضيفا أنه كان “يتجسس من خلال برنامج مراسلة على هواتف الآخرين”.

وقالت مجاهدي خلق أن الرجل الموقوف يدعى بيجن بولادرك، وانه طُرد من مقر مجاهدي خلق في سبتمبر 2019، وساعدته منظمة مجاهدي خلق بأكثر من 420 ألف ليك في الأشهر الـ13 الماضية لاعتبارات إنسانية. ذكرت المنظمة ان السجلات والوثائق وأسباب الفصل متوفرة ويمكن نشرها وتقديمها إلى المحكمة. وبحسب وسائل الإعلام الألبانية، فإن بيجن بولادرك متهم بالتجسس على مجاهدي خلق من خلال اتصالات بالهاتف والكمبيوتر لصالح عملاء النظام الإيراني في ألبانيا.

وربطت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية هذه الحادثة بحالات إنشقاق عدد من أعضائها منهم "إحسان بيدي، وغلام رضا شكري، وغلام علي ميرزائي، وحسن حيراني".

وكانت تقارير نشرها موقع "أشرف نيوز"، كشفت عن مخاوف لدى زعيمة منظمة مجاهدي خلق مريم رجوي في السيطرة على أعضائها في ألبانيا، مشيرة إلى وجود حالة من العصيان للأوامر.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح