بولتون: تلقيت أموالاً من مجاهدي خلق قبل إزالتها من لائحة الإرهاب

بولتون: تلقيت أموالاً من مجاهدي خلق قبل إزالتها من لائحة الإرهاب
2020/10/18 11:10

اعترف مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون بتلقي أموال من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، في وقت لم تتم فيه إزالة المنظمة من لائحة المنظمات الإرهابية في الولايات المتحدة.


وقال بولتون في مقابلة مع قناة الجزيرة عند سؤاله عن مدى كراهية لإيران ومدى إرتباطه بجماعة مجاهدي خلق التي كانت ذات يوم جماعة إرهابية من قبل الخارجية الأمريكية، بنبرة ساخرة: "أنت تعلم أنني أخذت عشرات الآلاف من الدولارات لإلقاء خطابات في جامعات ليبرالية في الولايات المتحدة".

وبين بولتون "لقد تمت إزالة منظمة مجاهدي خلق في عام 2012 وتحدثت معهم في عام 2010 عندما كانوا لا يزالون مجموعة محظورة ... كنت في باريس تتحدث في تجمع لمنظمة مجاهدي خلق في عام 2010 عندما كانوا لا يزالون مجموعة محظورة".

وتأسست منظمة مجاهدي خلق في الستينيات للتعبير عن مزيج من الماركسية والإسلاموية، وشنت حملات قصف ضد نظام الشاه محمد رضا بهلوي، واستمرت بعد الثورة عام 1979، وتتهم إيران الجماعة بأنها مسؤولة عن مقتل 17 ألف شخص.

وكان مقرها في العراق في ذلك الوقت، وكان أعضاء مجاهدي خلق مسلحين من قبل الرئيس العراقي السابق صدام حسين للقتال ضد إيران خلال حرب استمرت 8 سنوات في الثمانينيات.

وفي عام 2012، أزالت وزارة الخارجية الأمريكية منظمة مجاهدي خلق من قائمتها للمنظمات الإرهابية المصنفة تحت ضغط مكثف من قبل الجماعات المرتبطة بالكيان الصهيوني وبعض الأنظمة الأخرى المعارضة لإيران.

ولقد حضر بولتون وبعض المسؤولين السابقين والحاليين الآخرين في إدارة دونالد ترامب اجتماعات منظمة مجاهدي خلق، وأشاد بولتون بالجماعة الإرهابية ووصفها بأنها "بديل ديمقراطي" للجمهورية الإسلامية.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح