باحث سياسي لـ"أشرف نيوز": يجب الوقوف بوجه التسقيط الإعلامي الذي تمارسه مجاهدي خلق ضد الحشد الشعبي

باحث سياسي لـ"أشرف نيوز": يجب الوقوف بوجه التسقيط الإعلامي الذي تمارسه مجاهدي خلق ضد الحشد الشعبي
2020/10/20 06:10

طالب الباحث في الشأن السياسي في العراق، محمد الصحاف، الثلاثاء، بضرورة التكاتف ما بين المؤسسات الإعلامية في العراق للوقوف بوجه حملة التسقيط الإعلامي التي تمارسها منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية ضد الحشد الشعبي.

وقال الصحاف في حوار مع موقع "أشرف نيوز"، إن "التطاول على الحشد الشعبي ليس وليد الساعة وإنما بدأت عمليات التشوية وتدليس الحقائق ونكران الجهود منذ إنطلاق فتوى المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد السيستاني (حفظه الله)".

وأضاف "يجب الدفاع عن كافة الأجهزة الامنية بمن فيهم هيئة الحشد الشعبي وردع التطاولات الحاصلة من كافة الأطراف وعلى القائد العام للقوات المسلحة ولجنة الأمن والدفاع النيابية أخذ دورهم وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم في عملية إسكات الاصوات المغرضة والدفاع عن ابناء المؤسسة الأمنية".

وفيما يلي نص الحوار

أشرف نيوز: كيف تقرأ قيام منظمة مجاهدي خلق الايرانية بالتطاول على الحشد الشعبي ووصفه بالإرهاب؟

محمد الصحاف: التطاول على هيئة الحشد الشعبي ليس وليد الساعة وإنما بدأت عمليات التشويه وتدليس الحقائق ونكران الجهود منذ انطلاق فتوى المرجعية الدينية العليا المتمثلة بالسيد السيستاني (حفظه الله)؛ ولأن العدو يستشعر مدى اهمية الحشد الشعبي في دحض المخططات المغرضة ولا ننسى العملية الغاشمة التي استهدافت قادة النصر على داعش ويضاف لها تصنيف بعض رجالات المقاومة الاسلامية في العراق على لائحة الإرهاب الدولية ويأتي مؤخراً تصريح مجموعة (منافقي خلق ) المعروفة جذورهم وهذا . التسقيط الاعلامي بحق مؤسسة جهادية عريقة اثبتت وجودها في الساحة بناءاً على دماء ابناء هذه المؤسسة وخبرة رجالها الأشاوس في قيادة دفة الميدان وهذه الأفعال لن تثني ابناء هذه المؤسسة الغيارى في مواصلة عطاءات القادة في حفظ كرامة العراق ووحدة وسيادة أراضيه.

 

أشرف نيوز: الا يعد ذلك تطاولاً على احد المؤسسات الأمنية الرسمية في العراق، فلماذا نشهد صمت الحكومة تجاه التطاول على الحشد الذي قدم المزيد من التضحيات من أجل استقرار العراق؟

محمد الصحاف: يجب الدفاع عن كافة الأجهزة الامنية بمن فيهم هيئة الحشد الشعبي وردع التطاولات الحاصلة من كافة الأطراف وعلى القائد العام للقوات المسلحة ولجنة الأمن والدفاع النيابية أخذ دورهم وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقهم في عملية إسكات الاصوات المغرضة والدفاع عن ابناء المؤسسة الأمنية.

 

أشرف نيوز: نلاحظ وجود صمت اعلامي داخل العراق تجاه تصرفات منظمة مجاهدي خلق الايرانية التي كانت حليفة لنظام صدام وشريكاً في جرائمة؟

محمد الصحاف: يجب على كافة المؤسسات الإعلامية وجميع الأصوات الوطنية الوقوف وقفة جادة وتوحيد الخطاب للجم أفواه المسيئين، واستحضار المواقف الإنسانية التي رافقت عمليات تحرير الاراضي العراقية المغتصبة من قبل تنظيم داعش الإرهابي والتي تجلت في سلوكيات أبناء الحشد الشعبي وكافة صنوف الأجهزة الأمنية العراقية فضلاً عن أهمية دور القوات الامنية العراقية كون العراق كان يدافع عن العالم بأكمله.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح