منشق: مجاهدي خلق تدور في حلقة مفرغة

منشق: مجاهدي خلق تدور في حلقة مفرغة
2020/10/24 09:10

قال العضو السابق والمنشق عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، موسى دامرودي، إن طائفة رجوي (المنظمة) التي تعيش في ألبانيا تدور حول حلقة مفرغة لا مخرج منها.

وأضاف دامرودي في مقال نشره وتابعة لموقع "أشرف نيوز"، "في ظل هذا العام الذي يتفشى فيه فيروس كورونا المستجد، لم يتبق مكان لبقايا منظمة مجاهدي خلق الأسرى، وكل عام قالوا إن هذا العام هو العام الأخير، والعام القادم سنحتفل في طهران، لكن مرة أخرى العام المقبل تكررت نفس الوعود والوعود! تدور طائفة رجوي حول حلقة مفرغة لا مخرج منها".

وأشار إلى أن منظمة مجاهدي خلق يعيش عناصرها في حالة إحباط واكتئاب أكثر من أي وقت مضى، مبيناً إنه "لم يكن أمام مريم رجوي خيار سوى تقديم هذه العروض السخيفة لتكريم نفسها".

وتابع العضو السابق والمنشق عن المنظمة إن "أسرى طائفة المجاهدين في ألبانيا يأملون أن تفتح أبواب الطائفة في صباح يوم ممتع ويتجهوا نحو حياة حرة! ولكنه يتطلب أيضًا إصرارًا وخيارًا جديدًا! يجب أن يعلم كل سجين لدى مريم رجوي أنه من أجل التحرك نحو الحرية، يجب عليهم كسر الحواجز الضعيفة حولهم، وعندها فقط سيتخلصون من هذه الطائفة الجهنمية".

وبين موسى دامرودي "لن يمحي شهر أكتوبر أبدًا من عقول وضمائر أولئك الذين انفصلوا عن طائفة مجاهدي خلق، وقد يكون تذكيرًا بالمراحل الأكثر مرارة لوجودهم في تنظيم رجوي المروع، بالطبع، أنا متأكد من أن هذا الشهر المذهل لا يجلب ذكريات جيدة للأشخاص المنفصلين عن بعضهم البعض".

وتكرر مريم رجوي وقادة منظمة مجاهدي خلق مزاعم لا أساس لها من الصحة عن قرب إنهيار النظام الإيراني لتكون هي البديل له، حيث وقف جون بولتن مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق عام 2018، في احتفال للمنظمة الإيرانية وقال للآلاف المحتشدة: سنحتفل معكم في طهران عام 2019.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح