قيادي سابق بمنظمة مجاهدي خلق: صدام منح رجوي أسرى إيرانيين

قيادي سابق بمنظمة مجاهدي خلق: صدام منح رجوي أسرى إيرانيين
2020/11/01 01:11

قال القيادي والعضو السابق المنشق عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، محمد رزاقي، إن الرئيس العراقي صدام حسين كان قد منح زعيم المنظمة المغيب، مسعود رجوي، عناصر من أسرى الحرب من القوات الإيرانية إلى المنظمة من أجل زجهم في معسكراتها بصفة عناصر جدد لها.

وأوضح رزاقي المقيم في العاصمة الفرنسية باريس في مقابلة عبر شبكة الانترنت تابعة موقع "أشرف نيوز"، إن "صدام حسين كان قد نقل عدد من أسرى الحرب من القوات الإيرانية إلى مكان مجهول ولم يتم تسجيل هؤلاء لدى منظمة الصليب الأحمر الدولي وفق اتفاقية جنيف الخاصة بمعاملة أسرى الحرب وقام بفتح هذه المعسكرات التي وضعها في الأسرى أمام منظمة مجاهدي خلق".

وأضاف رزاقي إن "مهدي أبريشمجي الزوج السابق للإرهابية مريم رجوي كان يتولى مهمة نقل الأسرى الإيرانيين في المعسكرات السرية لنظام صدام حسين إلى معسكرات منظمة مجاهدي خلق الإرهابية".

وأشار العضو السابق إنه "مع بدء عمليات تبادل الِأسرى بين العراق وإيران في صيف عام 1990، حسب معلوماتي كان هناك ألفي أسير من القوات الإيرانية في معسكر مخفي لدى نظام صدام حسين، سمح بإعادة 1500 منهم فيما سلم 500 باقين إلى منظمة مجاهدي خلق وأبقتهم المنظمة في معسكر أشرف بمحافظة ديالى العراقية".

وكذب محمد رزاقي عن الأرقام التي قدمتها مريم رجوي الإرهابية عن وجود 123 شخصاً من الأسرى الإيرانيين كانوا في معسكرات المنظمة بالعراق.

ويعد مهدي ابريشمجي واسمه الحركي شريف، من أقذر الشخصيات القيادية في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية، حيث كان مصداق الفحل المتوحش والمغتصب للنساء في معسكر أشرف بمحافظة ديالى، كما يصفه بعض المنشقين.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرف
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح