مريم رجوي تؤكد عدائها للكويت.. وفاة صائب عريقات وأمير الكويت مثالاً

مريم رجوي تؤكد عدائها للكويت.. وفاة صائب عريقات وأمير الكويت مثالاً
2020/11/11 04:11

لا يشك أحداً أن أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح له مكانة لا تقتصر على المنطقة والعالم العربي بل على الساحة الدولية، كما إنه من الناحية السياسية يمثل أعلى منصباً من الراحل صائب عريقات كبير الذي يعد أحد الشخصيات الدبلوماسية والسياسية الفلسطينية.

ومنظمة مجاهدي خلق الإيرانية وزعيمتها مريم رجوي تدرك الأعراف الدبلوماسية والمراسم والاتيكيت، لكن الحنين إلى نظام المجرم الطاغية صدام حسين جعلها ترفض إصدار بيان تعزية في وفاة أمير الكويت.

وأصدرت زعيمة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مريم رجوي، الأربعاء، بياناً قدمت فيه التعازي بوفاة وفاة كبير المفاوضين الفلسطينيين وأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الذي توفي أمس جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأصدرت رجوي، الأربعاء، بياناً قدمت فيه التعازي بوفاة وفاة كبير المفاوضين الفلسطينيين وأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، الذي توفي أمس جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقالت رجوي في بيان نشرته على موقعها الرسمي "ببالغ الحزن تلقيت نبأ رحیل المناضل والفدائي الكبير الدكتور صائب عريقات"، مضيفة "باسم الشعب الإیرانی والمقاومة الإيرانية أتقدم بأعمق التعازي من القلب إلی السید الرئيس محمود عباس وإلی أسرة‌ الفقید وإلی الشعب الفلسطيني الشقيق والحکومة الفلسطينية".

وأضافت رجوي "إنه التحق بأبو عمار. وفقدت منظمة التحرير الفلسطينية وحرکة‌ فتح أحد أکفأ قادتها الوطنيين، ولكن لا شك أن صائب عريقات ومساره وقضيته ستبقى حية وملهمة في ذاكرة الشعب الفلسطيني".

كما قدم ما يسمى بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الذي تقوده مريم رجوي بياناً ثانياً بمناسبة وفاة صائب عريقات.

وكانت مريم رجوي رفضت في مطلع اكتوبر الماضي، إصدار بيان إلى الشعب الكويتي بمناسبة وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح.

وقالت مصادر مطلعة ومقربة من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، في حينها، إن زعيم المنظمة مريم رجوي رفضت مقترحاً تقدمت به دائرة العلاقات الخارجية في المنظمة إصدار بيان بمناسبة وفاة أمير الكويت الشيخ، صباح الأحمد الجابر الصباح. 

وأوضحت المصادر لموقع "أشرف نيوز"، مشترطة عدم الكشف عن هويتها لحساسية المعلومات، إنه "مع إعلان الديوان الملكي في الكويت وفاة الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اجتمعت قيادة ما يسمى بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بحضور مريم رجوي وعدد من الشخصيات بينهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية محمد محدثين".

 وأضافت المصادر إن "محمد محدثين تقدم بمقترح لقيادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بإصدار بيان تعزية بمناسبة وفاة أمير الكويت إلا إن عدداً من قيادات المنظمة بينهم مريم رجوي رفضت ذلك"، مشيرة إلى أن "أحد الأسباب في رفض هذا هو الخلاف بين حزب البعث العراقي وأمير الكويت".

 

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح