وفاة أحد أعضاء مجاهدي خلق جراء إصابته بفيروس كورونا في ألبانيا

وفاة أحد أعضاء مجاهدي خلق جراء إصابته بفيروس كورونا في ألبانيا
2020/11/12 10:11

أفاد مراسل موقع "أشرف نيوز" بالعاصمة الألبانية "تيرانا"، إن أحد أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية توفي جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن هذا الشخص أصيب بهذا الفيروس منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وقال مراسلنا إن "خليل حاج حسيني أحد أعضاء منظمة مجاهدي خلق ومتواجد في معسكر قرب العاصمة تيرانا ويبلغ من العمر نحو 70 عاماً، توفي جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد"، مبيناً إن "خليل حاج حسيني توفي يوم الثلاثاء الماضي جراء هذه الإصابة".

وأضاف إنه "بحسب المعلومات التي جرى الحصول عليها إن حاج حسيني هو من أهالي مدينة محلات التابعة لمحافظة مركزي وسط إيران"، منواً إلى أنه "أحد قوات ما يسمى بجيش التحرير الوطني الإيراني وقد شارك في عدة هجمات وعمليات مسلحة ضد القوات الإيرانية أبان حكم الرئيس العراقي السابق صدام حسين".

وكانت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية قد أكدت وفاة "خليل حاج حسيني"، من دون الإشارة إلى سبب الوفاة، مكتفية بالقول إنه "توفي جراء معاناته من المرض".

ولم تكشف قيادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية عن أي حالة وفاة في صفوف أعضائها المتواجدين في ألبانيا على الرغم من الإجراءات الأمنية المشددة ومنع وصول الطواقم الطبية إلى داخل المعسكر بقرار من مريم رجوي.

وفي الأشهر الماضية توفي العشرات من أعضاء من منظمة مجاهدي خلق فيما أصيب آخرون جراء تفشي هذا الفيروس، وفقاً لمصادر مطلعة.

وأبلغت السلطات الصحية الألبانية، الخميس، عن 410 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد -19 في البلاد إلى 26211 حالة، مع تعافي 12574 حالة وفاة و 598 حالة وفاة.

مجاهدي خلقايرانالإرهابمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح