ناشط ألباني: مستعد لمواجهة عصابة مجاهدي خلق

ناشط ألباني: مستعد لمواجهة عصابة مجاهدي خلق
2020/11/16 05:11

أعلن الناشط والمؤرخ الألباني الدكتور " أولسي جازجي"، الاثنين، استعداده لمواجهة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بكل تشكيلاتها المتواجدة في ألبانيا، داعياً مريم رجوي إلى وقف أنشطتها الإرهابية في ألبانيا بعد خسارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابات.

وكتب جازجي في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، ونقلها مراسل موقع "أشرف نيوز"، وهو يرد على اتهامه من قبل منظمة مجاهدي خلق بالعمالة للنظام الإيراني، إن "منظمة مجاهدي خلق تدفع الولايات المتحدة والحكومة الألبانية لإسكاتي، إنه ابتزاز وكذب ضدي".

وأضاف " لكنني أقف طويل القامة ضد مريم رجوي وعصابة مجاهدي خلق! لن تسكتني، ولا يمكنك الديمقراطية غير المبررة في ألبانيا، إلا إذا قام ترامب وبومبيو بتحويلنا إلى فاشية".

وأكد الناشط الألباني أن "هؤلاء الإرهابيون الإيرانيون التابعون لمنظمة مجاهدي خلق، والمجلس الوطني للمقاومة، ومريم رجويي هاجمونني بسبب إجراء مقابلات مع عائلات الأعضاء العبيد المحتجزين في معسكر منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا، والآن بعد خروج ترامب من البيت الأبيض، يجب على مريم رجوي أن توقف أنشطتها الإرهابية من ألبانيا وتتخلص من التطرف، ويجب عليها حل الجيش الجهادي".

وأوضح جازجي استعداده لمواجهة مريم رجوي وزوجها الأول السابق "مهدي أبريشمجي" وكذلك زوجها الثاني المغيب مسعود رجوي، وقال "أنا مستعد لمواجهة أي كلب من مجاهدي خلق يتعاون مع مريم رجوي في مناظرة - حتى في المحكمة إذا رغب هذا الوغد، وأنا على استعداد لأن أثبت للعالم أنهم عبادة إرهابية سابقة ومتطرفة".

وتابع الناشط "لقد قام مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون بطل مريم رجوي وعصابتها الإيرانية الإرهابية السابقة في ألبانيا، بابتزاز ألبانيا لدعم هذه الطائفة الجهادية الغريبة".

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح