وفاة قيادية بمنظمة مجاهدي خلق بسبب كورونا

وفاة قيادية بمنظمة مجاهدي خلق بسبب كورونا
2020/11/21 06:11

أفادت مصادر خاصة لموقع "أشرف نيوز"، السبت، بوفاة قيادية في منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المتواجدة في معسكر بالقرب من العاصمة تيرانا، جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد منذ نحو اسبوعين.

وقالت المصادر المطلعة على أوضاع المنظمة الإيرانية لمراسل موقع "أشرف نيوز"، إن "أفسانه بيجكاه القيادية وعضو المجلس المركزي لمنظمة مجاهدي خلق وعضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، توفيت يوم الثلاثاء الماضي، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد الذي عانت منه لمدة اسبوعين".

وتوفي العشرات من أعضاء منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن المنظمة لم تكشف عن عدد الإصابات والوفيات الدقيقة في صفوف أعضائها.

وأوضحت المصادر إن "أفسانه بيجكاه سوف تدفن في مقبرة تابعة لمنظمة مجاهدي خلق داخل معسكرها من مدينة دوريس قرب العاصمة تيرانا".

فيما زعمت مواقع تابعة لمنظمة مجاهدي خلق إن "أفسانه بيجكاه" توفيت جراء إصابتها بسكتة قلبية، مشيرة إلى أنها تبلغ من العمر 62 عاماً، مضيفة إن "أفسانه كانت أحد أعضاء منظمة مجاهدي خلق لمدة 43 عاماً".

وأفسانه بيجكاه من أهالي مدينة بابلسر الواقعة في محافظة مازندران شمال إيران، وعملت في الأنشطة الإعلامية لمنظمة مجاهدي خلق في طهران عقب الثورة عام 1979، كما تولت مسؤولية في المنظمة خلال تواجدها في فرنسا.

كما شاركت في الحروب العسكرية لمنظمة مجاهدي خلق ضد القوات الإيرانية في معركة "عملية الثريا" و "عملية مرصاد"، وبعد ذلك تسلمت منصب مسؤول عن المحاسبة والصندوق المركزي لمنظمة مجاهدي خلق.

ويوم أمس، قال اسكندر براتاج، رئيس لجنة الطوارئ الوطنية في ألبانيا، إنه في الأسابيع المقبلة، سيتجاوز عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد 1000 حالة في اليوم.

وقال براتاج في مقابلة مع قناة Report.tv، "إن البلاد لم تصل بعد إلى ذروة الموجة الثانية من الوباء"، مبيناً إن "هناك زيادة في الأرقام، لم نصل بعد إلى الذروة الثانية".

وبخصوص الوضع في مستشفيات كوفيد -19، قال إن "الزيادة في الحالات متوقعة، ولقد زاد انتشار العدوى وهذا طبيعي مع ظروف الوباء الذي نحن فيه، وكان من المتوقع أن تأتي هذه الأرقام".

مجاهدي خلقايرانالإرهابمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح