منشق عن مجاهدي خلق: المنظمة لديها سجل خفي في غسيل الأموال

منشق عن مجاهدي خلق: المنظمة لديها سجل خفي في غسيل الأموال
2020/11/26 05:11

أعلن عضو منشق عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، الخميس، إنه مستعد لتقديم معلومات تثبت عمليات الاحتيال واساءة استخدام الجمعيات الخيرية الفرنسية وغسيل الأموال من قبل قيادة منظمة خلق.

ونقل موقع "أشرف نيوز"، عن "يعقوب معراجي" العضو المنشق عن مجاهدي خلق سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، قال فيه إن "لديه معلومات عن تصرفات فريق مريم رجوي في أوروبا"، مضيفاً إن "هذه التصرفات تشمل قضايا الاحتيال وغسيل الأموال".

وأوضح معراجي إن "لديه اسرار لم يتم الكشف عنها ضد منظمة مجاهدي خلق وهذه الأسرار لدى عدد كبير من الأعضاء المنشقين عن المنظمة"، معتبراً إن "هذه الأسرار ستكشف زوايا خفية جديدة من سجلهم (مجاهدي خلق) الأسود وأفعالهم الإجرامية".

وأشار "إنه مستعد لتقديم معلومات عن عمليات الاحتيال وإساءة استخدام الجمعيات الخيرية الفرنسية وغسيل الأموال وغيرها من الأنشطة غير القانونية لجماعة مجاهدي خلق".

وتابع العضو المنشق "إن مثل هذه الاكتشافات، التي جاءت بعد إطلاق سراح أفراد مقطوعين من منظمة مجاهدي خلق المخيفة والإرهابية، هي بمثابة مطرقة ثقيلة تسقط على رؤوس قادتها وأعضائها القدامى في أسوار تيرانا العالية".

ويبدو أن الأيام الأكثر صعوبة تنتظر قادة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، في ظل تراجع دعم الغرب، وخاصة الولايات المتحدة، لهذه المجموعة، وزيادة الوعي العام بطبيعتها الإرهابية، والانهيار الداخلي لأعضائها المسنين المتواجدين في معسكر بالقرب من العاصمة الألبانية تيرانا.

وتحمل منظمة مجاهدي خلق وقيادتها لا سيما مريم رجوي منذ قرابة 40 عاماً وعوداً فارغة بإسقاط النظام الحالي في طهران والوصول إلى السلطة، فيما سجلها مليء بعمليات الاغتيال التي طالت مواطنيين إيرانيين عزل ليس لديهم مناصب في الحكومة.

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح