معسكر مجاهدي خلق في ألبانيا بؤرة خطيرة لفيروس كورونا

معسكر مجاهدي خلق في ألبانيا بؤرة خطيرة لفيروس كورونا
2020/12/03 10:12

في مدينة "مانزا" بمحافظة دورس بجمهورية ألبانيا، حيث يقع معسكر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، وهو معسكر يشهد إجراءات أمنية مشددة ويمنع الاقتراب منه بقرار من قيادة المنظمة وتحديداً مريم رجوي.

وكشف تقرير لمراسل موقع "أشرف نيوز" في مدينة مانزا، إن "معسكر منظمة مجاهدي خلق أصبح بؤرة خطيرة لتفشي فيروس كورونا المستجد Covid-19"، مضيفاً إن هذا المعسكر بات يسجل العديد من الإصابات والوفيات في صفوف أعضاء المنظمة في ظل عدم تكتم تقوم به المنظمة.

وأفاد مراسلنا في تقريره، إن "مجاهدي خلق تمنع هيئات الصحة العامة المحلية والمركزية من الدخول إلى معسكر أشرف 3 في مدينة مانزا، حيث لم تتمكن السلطات الصحية من التأكيد رسمياً من عدد الإصابات والوفيات جراء تفشي هذا الفيروس القاتل".

وفي ظل عدم وجود وثائق رسمية اضطررنا لإجراء تحقيق ميداني، حيث ذهب مراسل موقع "أشرف نيوز"، إلى مقبرة وحدة الإدارية (بلدية تيرانا)، حيث تم دفن جميع القتلى من مجاهدي خلق في ألبانيا، باستثناء مجاهدي خلق واحد مدفون في مقبرة وحدة مانزا الإدارية (بلدية دوريس).

وأشار التقرير "لقد أعجبنا العدد الكبير من المقابر الجديدة التي تم فتحها فقط خلال الشهر الماضي (نوفمبر/تشرين الثاني). كما هو واضح في الصورة، هناك 6 قبور حديثة في هذه المقبرة الصغيرة لمنظمة مجاهدي خلق في ألبانيا، ويتضح في الصورة أن الأزهار في 4 قبور ما زالت طازجة، أي أن هذه القبور فتحت منذ 3-4 أيام !!!! التقطت الصورة اليوم الأول من ديسمبر 2020".

وأوضح تقرير مراسل موقع "أشرف نيوز"، "إذا كان لدينا تفشي فيروس Covid-19 مع 6 ضحايا شهريًا في مجموعة من 3000 شخص (هذا الرقم هو رقم رسمي لمنظمة مجاهدي خلق)، فما هو عدد الأشخاص المصابين بالفيروس؟!؟!؟!؟ كم عدد الإمكانيات الفنية الموجودة في المخيم للعلاج وفقًا للبروتوكولات الطبية المعمول بها في مجاهدي خلق المتأثرين بـ Covid-19؟!؟! ؟؟! أذكر رئيس طائفة رجوي أنه حتى مجاهدي خلق الفقراء في معسكر أشرف 3 هم بشر".

وأضاف "أذكر مريم رجوي أنه حتى هم كبشر يتمتعون تلقائيًا بحقوق كل إنسان على وجه الأرض، وأذكر حكومة رئيس الوزراء إيدي راما، بأن مجاهدي خلق تم قبولهم في ألبانيا لأسباب إنسانية، ووضعهم في فئة الأشخاص المحميين، وأعتقد حقًا أن حكومة رئيس الوزراء قد قطعت التزامًا دوليًا لتزويدهم، من بين أمور أخرى، بالرعاية الصحية، أي لحماية هؤلاء الأشخاص المحميين من الأمراض".

وباستثناء السنوات 2013-2015، عندما كان هناك بضع مئات من مجاهدي خلق في ألبانيا، في السنوات 2016-2019، كان لدينا في المتوسط ما يقرب من وفاة واحدة من مجاهدي خلق في حوالي 50 يومًا. وفي تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 كان لدينا 6 وفيات شهريًا بشكل غريب.

ويطرح السؤال عادة: كيف يمكن أن يكون عدد وفيات مجاهدي خلق قد زاد عشرة أضعاف خلال شهر نوفمبر، في حين أن جميع الظروف والظروف الأخرى لشهر نوفمبر الماضي، باستثناء الوباء (فيروس كورونا)، هي نفسها التي كانت سائدة في كل شهور الأربع سنوات الماضية؟ ؟!؟!؟!؟ ماذا حدث لهؤلاء المجاهدين، حتى أن لدينا الكثير من الوفيات في شهر واحد؟!؟!؟!؟! إذا لم يموتوا بسبب الإصابة بفيروس Covid-19 فما سبب هذه الوفيات؟!؟!؟!؟ هل حدث وباء آخر في المخيم (أنفلونزا الخنازير، الكوليرا، الطاعون، الإيبولا، إلخ)؟؟ مجاهدي خلق قتلوا مع بعضهم البعض وجرائم القتل تقدم على أنها موت طبيعي؟؟ هل تسللت أجنحة وأكباد الدجاج البرازيلي (رخيص ومنخفض الجودة) إلى السالمونيلا إلى مقصف المخيم؟!؟! ؟؟! ربما حدث تسمم غذائي آخر تسبب في وفاة 6 أشخاص في شهر؟!؟!؟!؟! ؟؟!

أسأل أهالي مانزا، هل أنتم متأكدون من أن معسكر أشرف 3 في قلب وحدتكم الإدارية لم يتحول إلى بؤرة خطيرة لفيروس كوفيد -19 ؟؟؟؟ أسأل السلطات الصحية في بلدية دوريس وبلدية تيرانا وحتى في وزارة الصحة، هل يمكنكم ضمان سكان مانزا وليس فقط أن المخيم ليس مصدرًا خبيثًا لفيروس كوفيد -19 ؟؟ فقط بدافع الفضول الشخصي أسأل: ما التشخيص المكتوب في سجلات الوفاة وأي طبيب وقع عليها؟؟؟ وحسب القانون رقم. رقم 9220 بتاريخ 15/4/2004، لا يتم إصدار تصريح الدفن إلا بعد تقديم شهادة الوفاة إلى مكتب الأحوال المدنية. حاشا من هذا القانون لا.
أما أن تطبيق قانون المرقم 9220 ليس واجباً على مجاهدي خلق الإيرانية الذين لجأوا إلى ألبانيا لأسباب إنسانية؟!؟!؟! ؟؟!؟!

أدناه سنقوم بإدراج صور وأسماء مجاهدي خلق المدفونين في مدينة مانزا خلال شهر نوفمبر الماضي.



أفسانه بيجكاه
روح الله راموز
حسن صلاح أنديش
خليل حاج حسيني
مهدي حاج حسيني
محمد قولي احساني

وعلى الرغم من حقيقة أن القانون الألباني في مثل هذه الحالات ينص على أنه قبل دفن الجثة، يجب توقيع شهادة الوفاة، حيث يُكتب سبب الوفاة، من قبل الطبيب المختص، بالنسبة لمنظمة مجاهدي خلق، فإن تنفيذ القوانين واللوائح الألبانية أمر اختياري.

 جرججي تاناسي_ حصرياً لموقع "أشرف نيوز".

مجاهدي خلقايرانالإرهابمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح